العراق يعلن السيطرة على كامل شريطه الحدودي مع سوريا

العراق يعلن السيطرة على كامل شريطه الحدودي مع سوريا
الجيش العراقي قرب الحدود السورية العراقية - إنترنت

أعلنت قيادة حرس الحدود في العراق، أمسِ الأربعاء، عن سيطرتها بشكلٍ كامل على الحدود مع سوريا.

وقال قائد قيادة حرس الحدود العراقية، الفريق الركن، “حامد الحسيني”، أنّ # العراق سيطر بشكل كامل على الشريط الحدودي مع # سوريا بعد عدة حملات أمنية نفذتها القوات العرقية لضبط عمليات التسلل لخلايا تنظيم “داعش” بين البلدين.

وباشرت القوات العراقية بتحصين الحدود مع سوريا، وإكمال الأسيجة المانعة، لافتاً إلى أن «قوات حرس الحدود قطعت شوطا كبيرًا في تأمين الحدود مع # سوريا من الجهة الشمالية الغربية لمحافظة نينوى».

وكانت قيادة العمليات المشتركة في العراق، أعلنت في مايو/أيار الفائت، أنها تعتزم إغلاق جميع الثغرات عند الحدود مع # سوريا التي يستفيد منها عناصر تنظيم “داعش”.

ويطلق # العراق بين الحين والآخر عمليات أمنية قرب الحدود مع سورية، هدفها القضاء على فلول تنظيم “داعش”، ومنع تسلل عناصر التنظيم عبر الحدود.

وخلال الأسبوع الحالي، أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، القبض على 21 متسللا، والعثور على 6 بنادق آلية و5 آلاف صاعق تفجير، قرب الحدود مع سوريا.

عمليات عسكرية على الحدود بين # العراق وسوريا

وكانت السلطات العراقية أعلنت أواخر أغسطس الماضي، عن إطلاق عملية أمنية على الشريط الحدودي، بمشاركة الجيش العراقي وقوات الحدود ومليشيا الحشد الشعبي.

وشملت العملية الشريط الحدودي ضمن مثلث مناطق الوليد، المعروفة باسم “مثلث الموت”، وهي المناطق التي تنشط فيها جيوب تنظيم “داعش”، وتقع بين محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى العراقية.

يذكر أن الحدود العراقية السورية تعاني من فراغات كبيرة، استغلها تنظيم “داعش” خلال السنوات الماضية في نقل عناصره من # سوريا إلى العراق، وبالعكس، كما استخدمت هذه الثغرات كثيرا في عمليات التهريب.

وتتشارك البلدين بشريط حدودي يتجاوز 610 كيلومترات، يشرف عليه حرس الحدود العراقي بدعم “الحشد الشعبي” من الجانب العراقي، بينما تختلف جهات السيطرة من الجانب السوري.

فدور حرس الحدود في الجيش السوري يعد ضعيفًا في عملية ضبط الحدود، حيث تسيطر “قوات # سوريا الديمقراطية” (قسد) على المناطق الشمالية من الحدود (محافظة # الحسكة وجزء من دير الزور)، والمليشيات الإيرانية في “البوكمال”، والقوات الأميركية مع فصائل من “الجيش الحر” في منطقة “التنف” الحدودية مع # العراق والأردن.

وبقيت المنطقة بين “التنف” و”البوكمال” غير خاضعة لسيطرة أي من الجهات داخل الأراضي السورية، وهي ممر عبور بين مناطق البادية في # سوريا والعراق، التي ينشط فيها تنظيم “داعش”.

للمزيد يرجى الاطلاع: “فيان دخيل” تكشف عن تسرب عوائل “داعش” عبر الحدود العراقية – السورية