كولن باول توفي اليوم.. السيرة الذاتية لوزير الخارجية الأميركي الأسبق

كولن باول توفي اليوم.. السيرة الذاتية لوزير الخارجية الأميركي الأسبق
"كولن باول" - إنترنت

توفي، اليوم الاثنين، وزير الخارجية الأميركي الأسبق، كولن باول، نتيجة مضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

وجاءت وفاة كولن باول عن عمر ناهز 84 عاماً. وأعلنت عائلته خبر رحيله، عبر تدوينة على منصة فيسبوك.

وقالت العائلة إن: «الجنرال كولن باول، وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، ورئيس هيئة الأركان المشتركة الأسبق (…) توفي اليوم؛ رغم تطعيمه بالكامل».

وأردفت العائلة: «نود أن نشكر الطاقم الطبي في مركز “والتر ريد” الطبي الوطني على العلاج والرعاية التي قدموها. لقد فقدنا زوجاً رائعاً ومحباً وأباً وجداً وأميركياً عظيماً».

من هو كولن باول؟

و”باول”، هو أول وزير خارجية أميركي “أسود”. وبمنتصف التسعينيات، كان يعد المنافس الرئيسي ليصبح أول رئيس أسود للولايات المتحدة الأميركية.

ولد باول في (5 أبريل 1937) لعائلة جامايكية مهاجرة، وهو من أصل إفريقي.

وشغل كولن باول، منصب رئيس هيئة الأركان المشتركة للفترة بين (1989 و1993). وذلك خلال حرب الخليج الثانية.

ويعد “باول”، الأميركي من أصل إفريقي الوحيد الذي عمل في هيئة الأركان المشتركة في الولايات المتحدة حتى اليوم.

كما كان أصغر أميركي يشغل المنصب أعلاه، وذلك بفترة الرئيس الأميركي الأسبق جورج_بوش الأب.

مناصب أخرى

وأخذته مسيرته المهنية من الخدمة القتالية في فيتنام إلى أن يصبح أول أسود يتولى منصب مستشار الأمن القومي بأميركا، خلال نهاية رئاسة رونالد_ريغان، بين (1987 و1989).

كذلك شغل كولن باول، منصب قائد قيادة الجيش الأميركي، في عام 1989.

وكان “باول”، وزيراً للخارجية الأميركية في عهد الرئيس الأيمركي الأسبق “جورج بوش” الابن، بين عامي (2001 و2005).

«ولعب كولن باول، دوراً بارزاً مع العديد من الإدارات الجمهورية في تشكيل السياسة الخارجية الأميركية في السنوات الأخيرة من القرن العشرين. والسنوات الأولى من القرن الحادي والعشرين»، وفق موقع (ناس نيوز) المقرب من الحكومة العراقية.

“باول” وحرب العراق

وأضاف الموقع أن: «شعبية “باول” ارتفعت في أميركا، في أعقاب انتصار التحالف بقيادة الولايات المتحدة خلال حرب الخليج الثانية ولفترة في منتصف التسعينيات».

وجرت حرب الخليج الثانية، على خلفية اجتياح رئيس النطام العراقي السابق صدام_حسين للكويت عام 1990، واحتلاله لها.

وحسب (ناس نيوز) فإن كولن باول: «دفع بصفته وزيراً للخارجية، “جورج بوش الابن”، إلى تقديم معلومات استخباراتية خاطئة أمام الأمم المتحدة للدفاع عن حرب العراق 2003. والتي وصفها فيما بعد بـ “وصمة عار” في سجله».

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية