ألمانيا: عقوبات قاسية على سوريين ارتكبوا جرائم كبرى في الرقة

ألمانيا: عقوبات قاسية على سوريين ارتكبوا جرائم كبرى في الرقة

أصدرت المحكمة الدستورية الألمانية عقوبات بالسجن بحق عدد من اللاجئين السوريين المتهمين بارتكاب جرائم في سوريا، منها حكم بالحبس مدى الحياة.

وأيدت المحكمة الاتحادية الألمانية في “كالسروه”، أمسِ الثلاثاء، حكمًا بالسجن المؤبد ضد مقاتل متورط في مذبحة بمكبّ نفايات في الرقة. 

الانتماء إلى “جبهة النصرة”؟

وصدر حكم المحكمة الألمانية، ضد مقاتل ينتمي إلى “جبهة النصرة” (هيئة تحرير الشام)، بعد إثبات ضلوعه في “مذبحة” بمدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي، عام 2013

وأُدين المتهم، البالغ من العمر 33 عامًا، بقتل شخصين اثنين والمشاركة في قتل 17 آخرين.

وثبتت محكمة “شتوتغارت” في وقت سابق جسامة الجرم، ما يعني استبعاد إطلاق سراح المتهم السوري على نحو مبكر.

كما قضت المحكمة الإقليمية بالسجن لعدة سنوات في حق ثلاثة أشخاص كانوا ضمن وحدة قتالية لـ “جبهة النصرة”، واحد منهم على الأقل أدانته المحكمة في ذات المذبحة. 

وعند مراجعة حكمها بالسجن ثماني سنوات ونصف ضد الأخير، لم تجد المحكمة الاتحادية أي أخطاء قانونية.

المتهم قتل ما لا يقل عن 19 شخصًا قرب مدينة الطبقة في ربيع عام 2013، هم عناصر من قوات الجيش والشرطة وحراس الأمن التابعين للحكومة السورية، جرى أسرهم خلال الاستيلاء على مدينة الرقة.

ألمانيا تترأس محاكمات السوريين الدولية

ومنذ نيسان/ أبريل 2018، تتابع لجنة تابعة للأمم المتحدة، آلية دولية مهمتها تسهيل التحقيق في الانتهاكات الفادحة للقانون الدولي المرتكبة في سوريا منذ 2011. 

ويقضي عملها بجمع الأدلة من أجل تسهيل إصدار أحكام محتملة ضد مرتكبي هذه الانتهاكات. 

وتملك اللجنة، التي أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة تشكيلها عام 2016 وتقدم نفسها على أنها محايدة ومستقلة، أكثر من مليون وثيقة، بينها صور وأفلام فيديو وصور عبر الأقمار الصناعية وشهادات لضحايا ووثائق غير مصنفة.

وتعد محاكمة الضابطين السابقين في المخابرات السورية “أنور.ر” و”إياد.غ”، المحتجزين منذ شباط/ فبراير 2019 في ألمانيا، هي الأولى في العالم فيما يتعلق بالانتهاكات المرتبطة بالحكومة السورية.

ففي آذار/مارس 2017، قدم سبعة سوريين، معظمهم من اللاجئين في ألمانيا، شكوى ضد مسؤولين في المخابرات السورية مؤكدين تعرضهم للتعذيب. 

وذكر “المركز الأوروبي للحقوق الدستورية والإنسانية”، أن جميع هؤلاء السوريين كانوا عرضة أو شهدوا عمليات تعذيب في سجون المخابرات في دمشق.

قد يهمك: محكمة ألمانيّة تصدر حكمها النهائي بحق سوري قتل زوجته.. القصة كاملة

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية