أليك بالدوين يقتل مصورة فيلمه الجديد بالخطأ

أليك بالدوين يقتل مصورة فيلمه الجديد بالخطأ
"أليك بالدوين" - إنترنت

تسبب الممثل أليك بالدوين بالخطأ، بمقتل مديرة تصوير فيلم “راست”، ناهيك عن إصابة المخرج، إبان أثناء تصوير الفيلم.

إذ أطلق أليك بالدوين النار من سلاح كان يفترض أنه يكون مخصصاً للتمثيل، ومحشواً بعتاد خلّب، لكن الرصاص كان حقيقياً، ما أدى لمقتل مديرة التصوير “هاليانا هاتشينز”، وإصابة والمخرج “جويل سوزا”.

كيف تسبب أليك بالدوين بمقتل “هاتشينز”؟

وجرت الحادثة، أثناء تصوير الفيلم الذي تدور أحداثه في القرن التاسع عشر، وذلك في ولاية نيو مكسيكو الأميركية،

ونُقلت “هاتشينز”، التي تبلغ من العمر 42 عاماً في طوافة إلى مستشفى قريب، لكنها توفيت بعد دخول المستشفى بمدة قصيرة.

أما المخرج “سوزا”، الذي يبلغ من العمر 48 عاماً، فقد غادر المستشفى بعد مدة قصيرة من دخولها إليها.

ماذا قالت الشرطة؟

في السياق، قال الناطق باسم شرطة مدينة “سانتا في” التابعة لولاية نيو مكسيكو، “خوان ريوس” إن: «الشرطة استجوبت إليك بالدوين. وأدلى بأقواله وأجاب عن بعض الأسئلة».

وأضاف “ريوس” لوكالة (فرانس برس) أن: «النجم “بالدوين”، حضر طوعاً إلى مركز الشرطة، وغادره بعد انتهاء التحقيق».

مشيراً إلى أن: «أي اتهامات قضائية لم توجه ولم يوقَف أي شخص»، على حد قوله.

«وتواصل الشرطة الأميركية، تحقيقاتها لمعرفة ملابسات الحادث الذي وقع في مزرعة “بونانزا كريك”. وهي موقع تصوير معروف في المنطقة، لتصوير أفلام الويسترن»، حسب (BBC).

وبينت شرطة مدينة “سانتا في” أن: «المحققين يسعون إلى معرفة نوع المقذوف الذي أطلِق من السلاح، والظروف التي حصل فيها ذلك».

حياة “هاتشينز”

يشار إلى أن “هاتشينز”، من تولد أوكرانيا عام 1979، وكبرت في قاعدة عسكرية سوفيتية.

ودرست “هاتشينز” الصحافة في العاصمة الأوكرانية كييف، والسينما في لوس أنجلس الأميركية.

“هاتشينز” – إنترنت

ونعت نقابة المصورين السينمائيين الدولية، المصورة “هاتشينز”، ووصفت وفاتها بأنها «خسارة فادحة»، حسب بيان لها.

كما نعاها المخرج “آدم إيجبت مورتايمر”، فقد كانت مديرة التصوير في فيلمه “العدو اللدود”، الذي صدر العام الماضي.

من هو “بالدوين”؟

يجدر بالذكر أن أليك بالدوين، يعد من أشهر ممثلي هوليوود، وفاز بجوائز عدة عن أدواره في السينما والتلفزيون، ويبلغ من العمر 63 عاماً.

وعرف “بالدوين” بشكل أوسع، إبان السنوات الأخيرة الماضية، وذلك بسبب تقليده لشخصية الرئيس الأمريكي السابق، دونالد_ترامب.

حوادث مماثلة

ومن بين الحوادث المماثلة لمقتل المصورة “هاتشينز”، كانت حادثة مقتل الممثل “براندون لي”، في (مارس 1993)، نتيجة إصابته برصاصة في بطنه، عن عمر 27 عاماً.

وكشف تشريح الجثة حينها، أن “براندون لي”، أصيب برصاصة من عيار 44 كانت عالقة في السلاح، وتسببت الرصاصة المزيفة المخصصة للتمثيل بقذفها.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول سلايد