تحسن طفيف لليرة التركية بعد هبوط حاد.. والأسعار تحلق!

تحسن طفيف لليرة التركية بعد هبوط حاد.. والأسعار تحلق!
أستمع للمادة

سجلت الليرة التركية اليوم الثلاثاء تحسناً طفيفاً غير أنها لا تزال عند مستويات هبوط قياسية، في حين تشهد الأسواق ارتفاعاً كبيراُ في أسعار معظم المواد والخدمات.

ووصل سعر صرف الدولار الأميركي أمس الإثنين إلى 9.8 ليرات تركية، وبذلك تكون الليرة قد خسرت منذ بداية العام نحو 20 في المئة من قيمتها.

واليوم الثلاثاء، عادت الليرة لتسجل تحسناً طفيفاً ويصل سعر صرف الدولار إلى 9.4 ليرات تركية، وذلك بعد تطور إيجابي في قضية بيان السفراء في تركيا وردة فعل الرئيس التركي.

وشهد يوم أمس، إصدار السفارة الأميركية في أنقرة بياناً تؤكد مراعاتها المادة 41 من اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، وتفاعلت معه إيجابياً الدول التي شاركت واشنطن في بيان 18 تشرين الأول الحالي، الذي يطالب أنقرة بالإفراج عن رجل الأعمال “عثمان كافالا” المسجون بتهمة المشاركة بمحاولة انقلاب 2016 في تركيا.

ورحب الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ببيان السفارة الأميركية، وأكدت وكالة (الأناضول) التركية للأنباء أن بيان السفارة الأميركية اليوم الاثنين يمثل تراجعاً عن “موقفها من عثمان كافالا”.

وكانت الليرة أخذت بالانحدار سريعاً منذ يوم الإثنين من الأسبوع الماضي، إثر تهديد “أردوغان” بطرد سفراء دول (أميركا، كندا، فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، فنلندا، الدنمارك، السويد، هولندا، النرويج، نيوزيلاندا) لإصدارهم بيانا المطالبة بالإفراج عن كافالا.

ولم تكن أزمة السفراء هي السبب الرئيسي في تدهور الليرة، إذ أنها تسجل تدهوراً منذ أشهر، وأقال “أردوغان” في وقت سابق من الشهر الحالي نائبي محافظ المصرف المركزي وعضو آخر في لجنة السياسة النقدية، بهدف تحسين السياسة النقدية.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية