دعم إضافي للاجئين السوريين في تركيا.. تحركات لتقليص الهجرة إلى بيلاروسيا؟

دعم إضافي للاجئين السوريين في تركيا.. تحركات لتقليص الهجرة إلى بيلاروسيا؟
أستمع للمادة

بهدف تقديم مساعدات للسوريين في تركيا، وتقليل الهجرة إلى بيلاروسيا، وافقت لجنة الميزانية في البرلمان الأوروبي على تقديم دعم إضافي للسوريين في تركيا.

وشكّل اللاجئون السوريون على مدى 10 أعوام، الورقة الرابحة للساسة في المجتمع الدولي، خصوصاً دول الجوار التي استقبلت العدد الأكبر منهم كتركيا، ومؤخراً كانت بيلاروسيا هي المستفيد الأكبر من أزمتهم الإنسانية.

من جهتها تركيا استغلت أزمة اللاجئين إلى أبعد الحدود وفق مراقبون، فهي ذاتها التي أفسحت المجال أمامهم للوصول إلى أوروبا ثم ساومت من أجل إيقاف تدفقهم.

منحة جديدة للاجئين السوريين في تركيا

قررت لجنة الميزانية في البرلمان الأوربي، أمس الخميس، زيادة دعم الميزانية لتقديم مساعدات للسوريين في تركيا.

وأعلن البرلمان الأوروبي، في بيان اطلع عليه (الحل نت)، أن دعما إضافيا بقيمة 149.6 مليون يورو (170 مليون دولار) سيقدم كـ مساعدات للسوريين في تركيا.

ونص البيان، أن هذا التمويل سيدعم إنسانيًا الفئات الأضعف من بين حوالي 3.7 مليون لاجئ سوري فروا من بلادهم إلى تركيا.

ويرجح أن يدخل القرار المذكور حيز التنفيذ، عقب المصادقة عليه من قبل الجمعية العامة للبرلمان الأوروبي.

اقرأ أيضا: بيلاروسيا تعلق من أعمالها في دمشق وترفض عودة آلاف اللاجئين على أراضيها

منحة أم استحقاق؟

رجحت العاملة السابقة في المفوضية العامة للاجئين، ريم الدردوري، أنّ تركيا ترى دعم الاتحاد الأوروبي للاجئين المتواجدين على أراضيها هو استحقاق.

بينما رجحت الدردوري، أنّ المنحة الأوروبية الجديدة ولا سيما أنّها تزامنت مع أزمة بيلاروسيا، أنّ تكون من رشوة إنسانية من أجل إيقاف تركيا لتدفق المهاجرين عبر أراضيها إلى منيسك.

برنامج المساعدة النقدية الجديد، سيوفّر مساعدات شهرية للمحتاجين حتى أوائل عام 2023.

وذلك في إطار مشروع شبكة الأمان الاجتماعي للطوارئ (ESSN)، وهو أكبر برنامج إنساني في تاريخ الاتحاد.

وتوصل البرلمان الأوروبي ومجلس الاتحاد الأوروبي، الاثنين الماضي، إلى اتفاق سياسي غير رسمي بشأن ميزانية الاتحاد الأوروبي لعام 2022.

وخصصت مساعدات للسوريين في تركيا وتلقته البلاد بقيمة (4.18 مليار دولار) لمواصلة استضافتها اللاجئين السوريين حتى عام 2024.

وهذا الدعم وفقاً لريم، يأتي في إطار خطة إقليمية أكبر لدعم اللاجئين السوريين في تركيا والأردن ولبنان وسوريا.

ويأتي ذلك بهدف منع المهاجرين من الوصول إلى الاتحاد الأوروبي.

قد يهمك: تصاعد أزمة اللجوء.. أكبر الشركات السورية توقف رحلاتها الجوية إلى بيلاروسيا

بيلاروسيا تتسبب بأزمة دولية

ويتّهم الاتحاد الأوروبي بيلاروسيا بتدبير تنقّل موجه من المهاجرين واللاجئين، لمحاولة دخول أراضي الاتحاد الأوروبي.

وفي تحرك دولي، صدر قرار من جهات مختصة في الإمارات، وتركيا يمنع سفر مواطني دول بينها سوريا إلى العاصمة مينسك.

واتفق الاتحاد الأوروبي وتركيا على قيام أنقرة بمراقبة رحلات الطيران المتجهة إلى بيلاروسيا بشأن قضية اللاجئين.

وهذا يأتي ضمن محاولة لمنع استخدامها لنقل المهاجرين باتجاه حدود بولندا.

وبحسب السلطات البولندية، فإن ما يقرب من 4000 شخص ما زالوا عبر الحدود.

وترفض القوات البولندية العديد من محاولات عبور المهاجرين كل يوم.

ويعيش مئات الأشخاص، بمن فيهم عائلات لديها أطفال، في مخيمات مؤقتة على الجانب البيلاروسي، ويواجهون درجات حرارة دون الصفر ليلًا.

اقرأ أيضا: قرار تركي ضد السوريين المغادرين إلى بيلاروسيا

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية