قبل شهر من الانتخابات الرئاسية.. استقالة المبعوث الأممي إلى ليبيا بشكل مفاجئ

قبل شهر من الانتخابات الرئاسية.. استقالة المبعوث الأممي إلى ليبيا بشكل مفاجئ
يان كوبيتش
أستمع للمادة

أعلنت منظمة الأمم المتحدة استقالة مبعوثها إلى ليبيا يان كوبيتش، وذلك بعد مرور أقل من عام واحد على توليه هذا المنصب.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في إحاطة إعلامية نُشرت على موقع الأمم المتحدة الرسمي إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قبل «آسفاً»، استقالة المبعوث إلى ليبيا.

اقرأ أيضاً: الانتخابات الرئاسية الليبية: رقم تاريخي لأعداد المترشحين.. تعرفوا إلى أبرزهم

الأمم المتحدة تبحث عن البديل

وأوضح دوجاريك أن الأمم المتحدة تعمل حالياً على إيجاد البديل المناسب، وذلك قبل بدء الانتخابات في البلاد خلال شهر.

وأضاف: «الأمين العام يعمل لإيجاد البديل المناسب. نحن على دراية كاملة بمواعيد الانتخابات ونتحرك بأسرع ما يمكن لضمان استمرارية القيادة».

وأردف قائلاً: «دوجاريك لن يترك مقعده، وسيبقى في منصبه في الوقت الحالي ويعتزم إطلاع مجلس الأمن اليوم على التطورات في ليبيا».

ونقلت صحيفة الأخبار عن دبلوماسيين لم تذكر أسمائهم، قولهم إن الأمم المتحدة: «تقترح بشكل غير رسمي تعيين الدبلوماسي البريطاني المخضرم نيكولاس كاي، خلفاً لكوبيتش».

وتقول تقارير إعلامية إن أفريقيا ستضغط مجدداً لتعيين أفريقي كمبعوث أممي في ليبيا، حيث ضغطت في وقت سابق كي لا يتولى المنصب أوروبي بل أفريقي.

وبحسب مصادر متقاطعة فإن كوبيتش لم يقدم أو يعلن عن أي سبب لاستقالته في الوقت الراهن

كان كوبيتش (68 عاما) تسلّم رسمياً، مهام منصبه كمبعوث خاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا مطلع شهر شباط /فبراير الماضي.

وجاء تعيينه بعد شغور المنصب في شهر آذار /مارس 2020، عقب استقالتين متتاليتين لمبعوثين سابقين هما غسان سلامة، والبلغاري نيكولاي ملادينوف.

انقسام في مجلس الأمن

وانقسم مجلس الأمن الدولي مؤخراً، بشأن إعادة تنظيم قيادة البعثة السياسية الأممية إلى ليبيا.

ويطالب عدد من أعضاء مجلس الأمن بنقل منصب الموفد من جنيف إلى طرابلس، ليقرر بعدها المجلس أواخر شهري أيلول /سبتمبر الماضي، تفويض بعثته حتى كانون الثاني /ديسمبر.

وتأتي تلك التطورات قبل شهر واحد يفصل ليبيا موعد الاستحقاق التاريخي الأول من نوعه، والذي سيعين رئيساُ للبلاد بطريقة ديمقراطية وباختيار شعبي، في حين تشهد البلاد جدلاً واسعاً حوض ترشح بعض الشخصيات.

اقرأ أيضاً: وفد من “مسد” في موسكو.. هذه أهم الملفات المبحوثة

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية