وثيقة تثبت زيارة فيصل المقداد لطهران قبل تعيينه.. مدعوم من إيران؟

وثيقة تثبت زيارة فيصل المقداد لطهران قبل تعيينه.. مدعوم من إيران؟
أستمع للمادة

سربت مجموعة “هاكرز” إيرانية وثيقة تكشف أن وزير خارجية الحكومة السورية، فيصل المقداد، قام بزيارة غير معلنة إلى طهران، قبل توليه منصبه بساعات.

وقالت الوثيقة التي نشرتها مجموعة تعرف باسم “هوشمندان وطن”، أنه بتاريخ  21 تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2020، قام المقداد برحلة جوية عبر خطوط طيران “ماهان إير” الإيرانية إلى طهران وتحمل الرقم 5016.

إلا أن الوثيقة لم تذكر اسم فيصل المقداد، وإنما أشارت له باسم “VIP pax وزير الخارجية السوري”.

وفي 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، أصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسوماً تشريعياً نص على تعيين فيصل المقداد وزيراً للخارجية خلفاً للوزير السابق وليد المعلم الذي توفي في 16 تشرين الثاني.

وكانت أول زيارة رسمية للمقداد إلى إيران بعد تسلمه منصب وزير الخارجية، بتاريخ 7 كانون الأول/ديسمبر 2020، تلبية لدعوة من نظيره الإيراني السابق، محمد جواد ظريف.

اقرأ أيضاً: بعد تصريحات روسية إيرانية جديدة بشأن سوريا.. مسار “أستانا” في حالة موت سريري؟

زيارات متبادلة بين وزيري خارجية إيران وسوريا

وكانت أول زيارة رسمية للمقداد إلى إيران بعد تسلمه منصب وزير الخارجية، بتاريخ 7 كانون الأول/ديسمبر 2020، تلبية لدعوة من نظيره الإيراني السابق، محمد جواد ظريف.

فيما زار وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في تشرين الأول/ أكتوبر 2021، وأكد أن بلاده ستبقى بكل قوة إلى جانب سوريا.

من جانبه قال المقداد، اعتبر المقداد زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى دمشق بالمهمة، وقال: “سوريا تدعم الجهد الذي تقوم به القيادة الإيرانية فيما يتعلق بالملف النووي”.

هجوم سيبراني يستهدف شركة “ماهان إير”

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت “ماهان إير” الإيرانية للطيران أنها تعرضت لهجوم سيبراني.

ولكنها أكدت أن فريق الأمن السيبراني الخاص بالشركة تمكن من إحباط الهجوم على أنظمتها، إضافة إلى أن كافة رحلات الشركة  مستمرة وفقاً للجدول المطروح، وسيتم إبلاغ الناس في حال إدخال أي تغييرات عليها، بحسب وكالة “تسنيم” للأنباء.

وسبق أن واجهت الشركة هجمات سيبرانية، إذ تحتل الشركة موقعاً جيداً في قطاع الطيران الإيراني.

اقرأ أيضاً: هل يعرقل وزير الخارجية الإيراني الجديد العملية السياسية في سوريا؟

وكشفت الهجمة السيبرانية الأخيرة على الشركة،  مجموعة من الوثائق المهمة والضخمة المتعلقة بجزئيات جديدة ومفصّلة للنشاطات السرية لها.

كما كشفت وثائق أخرى متعلقة بالتعاون العميق مع ميليشيا “فيلق القدس”، ونقل المقاتلين والمرتزقة من إيران إلى سوريا عبر رحلات “ماهان إير”.

فيما اتهمت إيران في وقت دولةً أجنبية -لم تسمّها- بالوقوف وراء الهجوم السيبراني الواسع النطاق الذي تعرضت  في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي 2021، واستهدف الأنظمة الإلكترونية لمحطات الوقود.

ويذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية  أدرجت شركة “ماهان إير” المدرجة في القائمة السوداء الأمريكية، وفرضت عقوبات على عدة شركات دولية تعاونت معها.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية