التنقل في سوريا يحتاج ميزانية.. الحواجز الأمنية تفرض إتاواتها على الإعلاميين

هذه الآثار بدأت بالظهور على حياة المدنيين، فنقاط التفتيش التابعة للجيش السوري، كانت وما زالت تجمع الإتاوات من السائقين والتجار الذين يعبرونها. كما يصادرون أي سلع غير مسجلة في قوائمهم ويبيعونها من أجل الربح في الأسواق التي يسيطرون عليها.