صراع رئاسة العراق: 25 مرشحا للمنصب فمن يظفر باللقب؟

صراع رئاسة العراق: 25 مرشحا للمنصب فمن يظفر باللقب؟
أستمع للمادة

في خضم التدافع السياسي الذي تشهده الساحة العراقية حول تشكيل الحكومة المقبلة، يستمر منصب رئاسة الجمهورية في تمثيله إحدى أكبر العقد التي تمر بها العملية السياسية العراقية برمتها، وذلك بسبب تنازع الحزبين الكرديين حوله، وأحقية أي منهما الظفر بالمنصب.
 
ويسعى الحزب “الديمقراطي الكردستاني-البارتي”، بزعامة مسعود بارزاني، جاهدا، أن يكون منصب رئاسة عراق ما بعد 2003 للمرة الخامسة من نصيبه، بعد تعاقب أربعة رؤساء منذ 2004، ثلاثة منهم أكراد ينخرطون من حزب “الاتحاد الوطني الكردستاني-اليكتي”، برئاسة بافل طالباني، وغريم “البارتي”.

الرئاسة العاشرة للعراق، منذ قيام جمهوريته عام 1958، شكلت تحد كبير أمام سير العملية السياسية العراقية، والتي يتمسك البارتي بأحقيتها بعد أن استقر على 31 مقعدا نيابيا، في النتائج النهائية للانتخابات التشريعية التي نظمت في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر 2021، مقابل 17 مقعدا لحزب “اليكتي”.

البارتي واليكتي يتنافسان مع 25 مرشحا

وفي ظل تمسك “البارتي” بمرشحهم هوشيار زيباري، ومحاولة “اليكتي” الإبقاء على الرئيس الحالي والقيادي في صفوفهم، برهم صالح، لولاية ثانية، أعلن مجلس النواب العراقي، مساء أمس الاثنين، قائمة من 25 مرشحا للمنصب بينهم، زيباري مرشح الديمقراطي، وصالح مرشح الاتحاد الوطني.
 
وتضمنت القائمة، أسماء كل من؛ خالد صديق عزيز محمد، فيصل محسن عبود الكلابي، شهاب أحمد عبد الله النعيمي، حسين أحمد هاشم الصافي، أحمد موح، عمران الربيعي، أحمد يحيى جاسم جويد الساعدي، صباح صالح سعيد، كاظم خضير عباس داوغنة، رزكار محمد أمين حمه سعيد، كلاويز علي أمين بيره، لؤي، عبد الصاحب عبد الوهاب المحسن، ريبوار أورحمن، ستار صالح عارف، حمزة بريسم ثجيل المعموري، هوشيار محمود محمد مصطفى زيباري، حسين محسن علوان الحسني، عبد اللطيف محمد جمال رشيد الشيخ محمد، عمر صادق مصطفى مجيد العبدلي، برهم أحمد الحاج صالح أحمد، ثائر غانم محمد علي بكتش العثمان، إقبال عبد الله أمين الفتلاوي، خديجة خدا يخش أسد قلاوس، جبار حسن جاسم، هادي عبد الحسين صدام الفريجي، رعد خضير دفاك صايل، وئوميد عبد السلام قادر طه بالاني.

لا تأجيل في انتخاب الرئيس

وحددت رئاسة البرلمان، يوم الاثنين 7 شباط/فبراير المقبل، موعدا لجلسة مجلس النواب الخاصة بانتخاب رئيس الجمهورية العراقية، في ظل غياب اتفاق نهائي حتى الآن بين الأطراف الكردية.

وأكد النائب الثاني لرئيس البرلمان شاخوان عبدالله، اليوم الثلاثاء، اكتمال جميع الاستعدادات الفنية لعقد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، في السابع من هذا الشهر، مشددا على أن انتخاب رئاسة الجمهورية، لن يتأجل، ولو لساعة واحدة من موعده المقرر.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق