عقب انخفاض سعر الدولار.. دولة القانون تتحدث عن الحراك حول سعر الصرف

عقب انخفاض سعر الدولار.. دولة القانون تتحدث عن الحراك حول سعر الصرف
أستمع للمادة

وسط الحراك الأخير حول سعر صرف الدولار بالعراق، وانخفاض اسعاره، اليوم الجمعة، علق ائتلاف دولة القانون، على تلك التحركات الأخيرة. 

وقال المتحدث باسم الائتلاف بهاء الدين النوري في بيان تلقى موقع “الحل نت” نسخة منه إنه “كثر الحديث في الآونة الاخيرة عن ضرورة معالجة سعر صرف سعر الدولار والاثار المترتبة على الوضع المعيشي للمواطن، وهذا يعطي دلالة واضحة على ان رؤية الائتلاف كانت الرؤية الوحيدة الدقيقة في رفض الخطوة التي اتخذتها الحكومة في رفع سعر صرف العملة الاجنبية”.

لقراءة المزيد: انخفاض قيمة الدينار العراقي.. كردستان أكثر المتضررين

سعر صرف بموافقات سياسية

وأضاف: “وحظي هذا الرفع للأسف الشديد بموافقة أغلب الأطراف السياسية النافذة في مجلس النواب، التي اقتنعت بالمسوغات التي ساقتها وزارة المالية دعما لقرارها الذي وصفته بالاضطراري, فأقر قانون الموازنة ومواده مع سعر الصرف الجديد للدولار في شهر آذار من العام الماضي من دون اي معالجة للأضرار التي لحقت بالمواطن”. 

وبحسب البيان، أن “استمرار الوضع الاقتصادي المتردي، وارتفاع اسعار السلع والمواد الغذائية أضر بالطبقة المتوسطة من الموظفين، وذوي الدخل المحدود، والكسبة وغيرهم”، لافتا إلى أن “هذا يستدعي من القوى السياسية جميعا في مجلس النواب اتخاذ اجراءات تسهم في اعادة سعر صرف الدولار”.

وإعادة سعر الصرف، تتطلب آلية تدريجية، مع توفير حماية لدخل الطبقات الفقيرة، وتمكينها من مواكبة عملية المعالجة، لكي لا يدفع المواطن العراقي الثمن مرة أخرى، وفقا للنوري. 

لقراءة المزيد: سعر صرف الدولار في العراق: هل ستؤدي إجراءات البنك المركزي لأزمة سياسية بالبلاد؟

انخفاض سعر الدولار

واليوم الجمعة، انخفضت أسعار صرف الدولار، في الأسواق المحلية، حيث سجلت أسعار بيع الدولار، 147500 دينار لكل 100 دولار، فيما سجلتأسعار شراء الدولار 147000 دينارا لكل 100 دولار.

وبحسب الوكالة الرسمية، فأن البنك المركزي العراقي قرر في وقت سابق، تعديل سعر صرف الدولار أمام الدينار العراقي، إذ بلغ سعر شراء الدولارمن وزارة المالية 1450 دينارا، أما سعر بيعه للمصارف فقد حدد بـ1460 دينارا لكل دولار، فيما يكون سعر البيع للمواطن بـ1470 دينارا لكل دولار.

وفي وقت سابق من أمس الخميس، قدم زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر، اليوم الخميس، 6 مقترحات لمعالجة أزمة ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الدينار العراقي.

واقترح الصدر في تغريدة نشرها عبر حسابه بموقع “تويتر” واطلع عليها “الحل نت”، “إيقاف تهريب العملة وإيقاف الفواتير المزورة”.

كذلك اقترح الصدر، النظر في أمر بعض البنوك مثل “الشرق الأوسط، القابض، الأنصاري” العائدة إلى بعض الأشخاص المتحكمين بالعملة.

تحرك نيابي

ومن بين المقترحات، استدعاء محافظ البنك المركزي إلى قبة البرلمان فورا، وكذلك استدعاء ووزير المالية إلى البرمان بشكل فوري.

كما اقترح الصدر، تنظيم سوق العملة العراقية بصورة مركزية، و”التعامل بحزم مع بعض البنوك العائدة إلى بعض الأحزاب المتحكمة في البلاد”.

وعقب بيان الصدر، أعلنت هيئة رئاسة البرلمان العراقي، مساء الخميس، استدعاء محافظ البنك المركزي ووزير المالية بشكل فوري، حسب بيان نشرته “الدائرة الإعلامية لمجلس النواب”.

للاطلاع على المزيد: الصدر يقدم 6 مقترحات بشأن سعر الدولار.. هل تنجح بتخفيف الأزمة؟

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول اقتصاد