عودة السفير السعودي إلى لبنان

عودة السفير السعودي إلى لبنان
أستمع للمادة

بعد أزمة دبلوماسية كان طرفها جورج قرداحي استمرت لعدة أشهر، ها هي السعودية تعيد سفيرها وليد بخاري إلى لبنان بشكل رسمي، اليوم الخميس.

إذ أعلنت وزارة الخارجية السعودية، في بيان رسمي نقلته وكالة الأنباء السعودية “واس”، عودة سفيرها إلى بيروت.

وبحسب البيان، فإن إعادة السفير السعودي، جاءت “استجابة لنداءات ومناشدات القوى السياسية الوطنية المعتدلة في لبنان”.

كذلك جاء القرار “تأكيدا لما ذكره رئيس الوزراء اللبناني من التزام الحكومة اللبنانية باتخاذ الإجراءات اللازمة والمطلوبة لتعزيز التعاون مع المملكة، ودول مجلس التعاون الخليجي، ووقف كل الأنشطة السياسية والعسكرية والأمنية التي تمس المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي”، وفق البيان.

ماذا قال قرداحي؟

البيان أضاف، أن السعودية “تؤكد أهمية عودة جمهورية لبنان إلى عمقها العربي، متمثلة بمؤسساتها وأجهزتها الوطنية، وأن يعم لبنان الأمن والسلام، وأن يحظى شعبها بالاستقرار والأمان في وطنه”.

وكانت المملكة العربية السعودية سحبت سفيرها في بيروت منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، على خلفية أزمة دبلوماسية بين البلدين، تسببت فيها تصريحات وزير الإعلام اللبناني السابق، جورج قرداحي.

للقراءة أو الاستماع: “اعتذار أم تمسيح جوخ؟“.. قرداحي يوجه رسالة إلى الإمارات

إذ قال قرداحي في حديث مسجل قبل توليه وزارة الإعلام، لبرنامج “برلمان شعب” عبر قناة “الجزيرة” في معرض رده على سؤال حول موقفه مما يحدث في اليمن: “شعب يدافع عن نفسه، هل يعتدون على أحد؟.. في نظري هذه الحرب اليمنية عبثية يجب أن تتوقف”.

واعتبر قرداحي، أن “الحوثيين يدافعون عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي”، ليوجه له أحد الحضور سؤالا: “هل تعتبر أن الإمارات والسعودية تعتديان على اليمن؟”.

استقالة

ردّ قرداحي: “أكيد هنالك اعتداء، ليس لأنهم السعودية أو الإمارات ولكن لأن هناك اعتداء مستمر منذ 8 سنوات، وما لا تستطيع تنفيذه في عامين أو ثلاثة لن تستطيع تنفيذه في 8 سنوات”.

للقراءة أو الاستماع: هل تساهم استقالة قرداحي باستقرار علاقات لبنان مع الخليج؟

وعلى إثر تصريحات قرداحي، سحبت السعودية سفيرها لدى بيروت، وطلبت من السفير اللبناني مغادرة الرياض متخذة قرارات بوقف كل الواردات اللبنانية إليها.

وتضامنت مع الرياض حينها، كل من البحرين والكويت واتخذت نفس خطوة السعودية، فيما سحبت الإمارات دبلوماسييها وقررت منع مواطنيها من السفر إلى لبنان.

ثم وفي مطلع كانون الأول/ ديسمبر المنصرم، قدّم جورج قرداحي استقالته من منصبه كوزير للإعلام في الحكومة اللبنانية، من أجل تسهيل عملية إعادة العلاقات الدبلوماسية بين بيروت والرياض.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية