تحذيرات من حرب شاملة على أوكرانيا بعد “إخفاقات” الجيش الروسي

تحذيرات من حرب شاملة على أوكرانيا بعد “إخفاقات” الجيش الروسي
أستمع للمادة

صمود الجيش الأوكراني بالدفاع عن العاصمة كييف، وفشل الجيش الروسي في أكثر من عملية حاول فيها اقتحام العاصمة، دفع مجموعة مراصد ومراكز دولية إضافة إلى تقارير صحافية، لإطلاق تحذيرات من حرب شاملة يمكن أن تتعرض لها أوكرانيا من قبل الجيش الروسي، بدفع من قادة الجيش وقرار رئاسي من بوتين، بمحاولة لتغطية على الإخفاقات.

وقالت إن، هناك خشية من أن يلجأ بوتين لشن حرب شاملة على أوكرانيا بعد أن كان يصف غزوه لها بعمليات عسكرية خاصة، وذلك بمحاولة من رفع معنويات الجيش الروسي، وتعويضه عن حالة الإنكسار التي يعيشها بسبب إخفاقات هجومه على العاصمة الأوكرانية كييف.

أقرأ/ي المزيد: بعد غزو أوكرانيا.. روسيا تُحضّر لحرب إقليمية؟

يوم النصر الروسي

ونقلت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، عن مسؤولين بالمملكة المتحدة قولهم إنهم يخشون أن يعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حربا شاملة ويوسع عملياته العسكرية في أوكرانيا في يوم النصر الروسي الموافق التاسع من أيار/مايو المقبل.

وأوضحت في تقرير لها، أن مسؤولين بريطانيين حذروا من أن بوتين قد يحول ما تسميه روسيا “العملية العسكرية الخاصة” الجارية في أوكرانيا حاليا، إلى إعلان حرب شاملة رسميا، من أجل تهدئة “الغضب” الذي يشعر به الجيش الروسي بشأن إخفاقات هجومه على كييف.

وقالت إن كبار مسؤولي الجيش الروسي، في سعيهم لـ”التعويض” عن الخسائر في صفوف قواتهم، يناشدون بوتين لاستبدال شعار “العملية العسكرية الخاصة” بصرخة حرب شاملة، وذلك سيسمح للكرملين بإثارة التعبئة الجماهيرية للسكان.

يشار إلى أن موسكو تصف ما تفعله في أوكرانيا بأنه “عملية خاصة” لنزع سلاح أوكرانيا وحمايتها من النازيين، لكن كييف والقادة الغربيين يقولون إن هذا ذريعة كاذبة لشن حرب عدوانية روسية غير مبررة.

أقرأ/ي المزيد: خسارات روسية متلاحقة في أوكرانيا.. ماذا بعد؟

تجنيد المزيد من الشعب الروسي

وأوضحت الصحيفة أنه إذا أعلن بوتين الحرب على أوكرانيا فستكون موسكو قادرة على تجنيد مزيد من أفراد الشعب والاحتفاظ بهم في صفوف الجيش مدة أطول من المعتاد، وفرض الأحكام العرفية، وطلب الدعم من حلفائها مثل بيلاروسيا.

ونسب التقرير إلى وزير الدفاع البريطاني بن والاس تحذيره من إمكانية استثمار موعد العرض السنوي في موسكو لإعلان الحرب، قائلا إن بوتين، الذي “فشل” في معظم أهدافه في الحرب مع أوكرانيا، قد يعلن الحرب رسميا على “النازيين في العالم”.

وأضاف والاس أنه لن يستغرب إذا أعلن بوتين في عيد العمال غدا الأحد أنهم الآن في حرب مع النازيين في العالم وأنهم بحاجة إلى تعبئة واسعة للشعب الروسي.

أقرأ/ي المزيد: روسيا تتخلى عن نفوذها في سوريا بعد مأزق أوكرانيا؟

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية