90 ألف متر مكعب.. “الإدارة الذاتية” تكشف مشاريعها لإصلاح الطرقات في إقليم الجزيرة

90 ألف متر مكعب.. “الإدارة الذاتية” تكشف مشاريعها لإصلاح الطرقات في إقليم الجزيرة
أستمع للمادة

كشف مسؤول في هيئة البلديات والبيئة في “الإدارة الذاتية”، إن التحضيرات جارية للبدء بتنفيذ نحو 60 مشروع لإصلاح الطرقات خلال فصل الصيف في منطقتي الحسكة والقامشلي بإقليم الجزيرة، شمال شرقي سوريا.

وقال سليمان عرب، الرئيس المشترك لهيئة البلديات والبيئة في إقليم الجزيرة، في حديث لموقع “الحل نت”، إنهم وقعوا عقود مع ثلاث شركات لتنفيذ 61 مشروعا لتعبيد الطرقات بالإسفلت وترميمها بالحجر المكسر والبقايا، منها 46 مشروعا في “مقاطعة القامشلي” و 15 آخر في “مقاطعة الحسكة”.

وأضاف عرب، أن الكمية المخصصة لتعبيد الطرقات بالمجبول الإسفلتي بلغت أكثر من 90 ألف متر مكعب لتعبيد وترميم الطرقات الفرعية في المدن والقرى التابعة لإقليم الجزيرة، دون الكشف عن الميزانية المخصصة.

وأشار مسؤول البلديات، إلى أن أعمال التعبيد ستبدأ خلال أيام ومدة تنفيذها ثلاثة أشهر، وأبرز مشاريعها الحالية هو تعبيد طريق “عمبارة” الواصل بين القامشلي والطريق الدولي.

بديلا عن طريق “علي فرو”

رئيس هيئة البلديات، قال إن طريق “عمبارة” الجديد والواصل بين القامشلي إلى الطريق الدولي هو بديل عن طريق “علي فرو” الواصل بين القامشلي والحسكة مرورا بالطريق الدولي.

ويمتد الطريق الواصل بين مدينتي القامشلي والحسكة لنحو 90 كم وتستغرق لنحو 60 دقيقة (ساعة) للوصول إلى إحدى المدينتين، ذهابا، وإيابا، إلا أن إغلاق حكومة دمشق لطريق المطار، وتواجد نقطة تفتيش عسكرية في دوار زوري بمدخل مدينة القامشلي، أرغم آلاف المسافرين لسلك طريق “علي فرو” والذي يمتد لنحو 8 كم بين طريق عامودا – قامشلي شمالا وطريق الحسكة – قامشلو جنوبا، ويمرّ بقرى “علي فرو”، و “نيف”، و “كفري سبي”.

ويستغرق الوصول إلى الطريق الدولي من طريق عامودا لمدة تتجاوز 30 دقيقة بقطع مسافة 8 كم لوجود الانعطافات الخطيرة، وكثرة الحفر، إلى جانب عبور الشاحنات الكبيرة، وصهاريح الوقود، والسيارات العسكرية على مختلف أحجامها.

تقليل الازدحام وطريق أقصر

وحسب مسؤولي “الإدارة الذاتية”، فإن الهدف من الطريق الجديد، هو تقليل الازدحام على الطرق الأخرى، وتوفير طريق أقصر إلى الطريق الدولي M4.

ويبلغ طول طريق “عنبارة” الجديد البديل عن “علي فرو” حوالي 11 كيلومترا، ويبدأ من قرية عنبارة قرب قامشلو وصولا لقريتي نقارة وملا سباط ثم طريق M4 الدولي، كما أن عرض الطريق الجديد 10 أمتار مع مترين من البقايا الحجرية المكسورة أي ما يقارب 12 مترا، بحسب القائمين على المشروع.

ومن المقرر أن ينتهي العمل منه خلال فترة 6 أشهر، لاستكمال هذا المشروع المعروف باسم طريق “عمبارة”، وفق الرئيس المشترك لهيئة البلديات والبيئة في إقليم الجزيرة.

ونوه بأنهم بدؤوا بتنفيذه منذ مطلع شهر نيسان/أبريل الفائت، مشيرا إلى أن هناك العديد من المشاريع الأخرى من حفر آبار للمياه، وتزويد البلديات بمعدات تساهم بنظافة المدن من آليات وحاويات قمامة، والعمل على تحضير مناقصات لأكثر من(450) مشروع في الجزيرة.

80 مليون دولار للمشاريع

ونهاية العام الفائت، أقرت “الإدارة الذاتية” الموازنة العامة للعام الحالي 2022 بقيمة 981 مليون دولار، منها 80 مليون دولار للمشاريع الاستثمارية.

وقال محمد بكر، مستشار هيئة المالية في الإدارة الذاتية لشمال شرقي سوريا، في حديث سابق لموقع “الحل نت”، إن الموازنة العامة تشهد نموا بنسبة 37 بالمئة عن موازنة العام الحالي، التي حددت بقيمة 620 مليون دولار لعام 2021.

وتنفسم الميزانية السنوية التشغيلية في الإدارة الذاتية إلى قيمة المصاريف والرواتب، حيث بلغت قيمة المصاريف إلى نحو 50 مليون دولار، في حين بلغت قيمة الرواتب في الإدارة الذاتية إلى 107 ملايين دولار، وفق المسؤول المالي في “الإدارة الذاتية”.

وأشار المسؤول المالي إلى أن الموازنة العامة لكل إدارة ستخصص للبنية التحتية في 6 مؤسسات مركزية لهيئات ولجان الإدارة المحلية والبيئة والاقتصاد والتربية والصحة والطاقة والجامعات، وهي تضاهي الميزانية العسكرية على حد وصفه.

وكان قد نوه مسؤولو “الإدارة الذاتية”، في تصريحات صحفية سابقة لوسائل الإعلام بأن العام الحالي سيذخر بالمشاريع الخدمية الضخمة.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية