هبوط قياسي للتومان الإيراني أمام الدولار

هبوط قياسي للتومان الإيراني أمام الدولار
أستمع للمادة

هو مؤشر على استمرار تردي الوضع الاقتصادي في إيران، تمثّل بتسجيل التومان أدنى سعر له أمام الدولار في سوق طهران الحرة في غضون 6 أشهر.

إذ سجّلت سوق طهران الحرة، اليوم الاثنين، أدنى سعر للتومان خلال الأشهر الستة الماضية، حيث وصل سعره إلى 31 ألف تومان لكل دولار، حسب موقع “ناس نيوز” الإخباري. 

آخر مرة شهدت تسجيل مستوى 31 ألف تومان أمام الدولار، كانت في تاريخ 6 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

بداية ازدياد سعر الدولار

بعد ذلك التاريخ، كان سعر الدولار يميل إلى الانخفاض بشكل أو بآخر أمام التومان الإيراني، حتى 20 آذار/ مارس 2022.

ومنذ بداية عام 1401 الإيراني الجديد في 21 آذار/ مارس 2022، كان سعر الدولار في السوق الحرة في ازدياد مستمر في طهران، وارتفع بأكثر من 4 آلاف و700 تومان⁦ إيراني.

إضافة إلى ذلك، تسارعت الزيادة في سعر الدولار وقفز من 28.000 إلى 31.000 تومان⁦ إيراني، منذ 6 أيار/ مايو الحالي، وذلك بالتزامن مع تنفيذ خطة حكومة إبراهيم رئيسي لإلغاء دعم الدولار.

وأدى ارتفاع أسعار العملات في الأيام الأخيرة، إلى ارتفاع الأسعار في سوق الذهب والعملات الذهبية، ووصل سعر كل عملة ذهبية اليوم الاثنين، إلى 15 مليون تومان، وكل مثقال من الذهب إلى 6 ملايين و100 ألف تومان⁦.⁩

وبحسب “ناس نيوز”، فإنه بالتزامن مع الموجة الجديدة لارتفاع أسعار الدولار، توقفت وسائل الإعلام الرسمية داخل إيران عن نشر الأسعار المسجلة في السوق الحرة، وتنشر فقط أسعار البنك المركزي⁦ الإيراني.

ما علاقة الاتفاق النووي؟

يعود ارتباط الذروة التاريخية لسعر الدولار في سوق طهران الحرة، إلى تشرين الاول/ أكتوبر 2020؛ وفي ذلك الوقت بلغ سعر الدولار 32 ألف تومان⁦ إيراني.

يشار إلى أن ارتفاع قيمة الدولار في الأشهر الثلاثة الماضية أمام التومان الإيراني، ارتبط بتعليق المفاوضات لإحياء الاتفاق النووي بين إيران والقوى الغربية.

وكان مبعوث الولايات المتحدة الخاص بشأن إيران، روب مالي، قال الأسبوع الماضي، إن فرص إحياء الاتفاق النووي المبرم مع طهران عام 2015، ضعيفة في أحسن الأحوال.

وأكّد مالي، أن واشنطن مستعدة لتشديد العقوبات على طهران والرد على “أي تصعيد إيراني” مع إسرائيل وحلفاء آخرين، إذا لم ينقذ الاتفاق، بحسب تقارير صحفية.

كذلك أوضح مالي في شهادة أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي: “ليس لدينا اتفاق مع إيران وفرص التوصل إلى اتفاق هي ضئيلة”، في إشارة إلى المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران في فيينا والتي توقفت في آذار/ مارس الماضي.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول اقتصاد