انخفاض عالمي بأسعار النفط بعد استعداد “أرامكو” زيادة الإنتاج

انخفاض عالمي بأسعار النفط بعد استعداد “أرامكو” زيادة الإنتاج
أستمع للمادة

في ظل الأزمات التي يشهدها العالم، وعلى رأسها الغزو الروسي لأوكرانيا شهدت الأشهر الماضية ارتفاعات كبيرة في أسعار النفط والمشتقات النفطية أدت لدق ناقوس الخطر في عموم العالم، إلا أن هذه الأسعار عاودت الانخفاض بعد وعود بزيادة الإنتاج وإعادة تشغيل منصات نفطية عالمية.

“أرامكو” تبدي استعدادا بزيادة الإنتاج

تقارير صحفية، اطلع عليها “الحل نت” اليوم الإثنين، أشارت إلى تراجع أسعار النفط في السوق العالمية للجلسة الثانية، اليوم بعدما قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية، أكبر مصدّر للنفط في العالم إن الشركة مستعدة لزيادة الإنتاج إلى 12 مليون برميل نفط يوميا في حال طلبت الحكومة السعودية، وذلك في الوقت الذي استؤنف فيه الإنتاج في العديد من المنصات البحرية الأميركية في خليج المكسيك بعد انقطاع وجيز الأسبوع الماضي.

كما انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 27 سنتا أو 0.3بالمئة إلى 97.88 دولارا للبرميل في التعاملات المبكرة، بعد انخفاض بنسبة 1.5بالمئة يوم الجمعة الماضي. كما تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 22 سنتا أو 0.2بالمئة، مسجلا 91.87 دولارا للبرميل، بينما كان قد هبط بنسبة 2.4 بالمئة في الجلسة السابقة.

ونقلت تقارير صحفية عن أمين الناصر، الرئيس التنفيذي لـ”أرامكو” ، أمس الأحد، أن الشركة مستعدة لزيادة إنتاجها من النفط الخام إلى طاقتها القصوى البالغة 12 مليون برميل يوميا إذا طلبت الحكومة السعودية ذلك.

وأضاف الناصر، وأضاف “نحن واثقون بقدرتنا على زيادة إنتاجنا إلى 12 مليونا في أي وقت تدعو الحاجة إلى ذلك أو بدعوة من الحكومة أو من وزارة الطاقة لزيادة إنتاجنا”.

إقرأ:عقوبات أميركية على شبكة عالمية تشحن النفط الإيراني؟

ارتفاع الأسعار نتيجة الأعطال

أسعار النفط كانت قد ارتفعت أكثر من 3بالمئة الأسبوع الماضي، بعدما أدى ضرر لحق بأحد خطوط الأنابيب إلى تعطل الإنتاج في العديد من المنصات البحرية في خليج المكسيك.

وقال مسؤول في ميناء لويزيانا، إن المنتجين تحركوا لإعادة تنشيط بعض الإنتاج المتوقف بعد اكتمال الإصلاحات في وقت متأخر من يوم الجمعة الماضي.

وكان ممثلو الدول الثلاث عشرة الأعضاء في منظمة أوبك بقيادة السعودية وشركاؤهم العشرة بقيادة موسكو في ما يعرف بتحالف “أوبك +”، اتفقوا في مطلع آب/أغسطس الحالي، على زيادة متواضعة جدا للإنتاج، “بمقدار 100 ألف برميل يوميا خلال أيلول /سبتمبر المقبل.

وكانت أسعار النفط انخفضت بنحو 30 دولارا للبرميل منذ الأسعار القياسية المسجلة في حزيران/ يونيو الماضي، مع الزيادة التدريجية في الإنتاج، لكنّها بقيت حول 100 دولار للبرميل.

وقالت مصادر مطلعة على البيانات لصحيفة “كوميرسانت” الاقتصادية الروسية، أن متوسط الإنتاج اليومي من النفط والمكثفات في روسيا بلغ 1.428 مليون طن في الأسابيع الأولى من الشهر الجاري، بانخفاض بلغت نسبته 3بالمئة عن شهر تموز/ يوليو الماضي.

وبحسب مختصين، فقد استفاد منتجو النفط على رأسهم السعودية من ارتفاع أسعار الخام الناجم عن الغزو الروسي لأوكرانيا، كما قاوم تحالف “أوبك +” طلبات الدول الغربية لزيادة إنتاج النفط في مسعى لكبح أسعاره عالميا.

وفي هذا السياق، أعلنت شركة “أرامكو” يوم أمس الأحد، عن تحقيق أرباح صافية تقارب الـ 88 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بنحو 47.18 مليار دولار في الفترة نفسها من 2021، بزيادة بلغت نسبتها 86.3بالمئة.
وأرجعت الشركة القفزة المسجلة في الأرباح إلى “ارتفاع أسعار النفط الخام، وزيادة الكميات المبيعة، وارتفاع هوامش أرباح قطاع التكرير”.

قد يهمك:“النفط مقابل الغذاء” مبادرة جديدة في سوريا!

وتعد هذه الأرباح الفصلية الأعلى منذ طرح 1.7بالمئة من أسهم الشركة في البورصة في أكبر اكتتاب عام في العالم في أواخر عام 2019، وتجاوزت توقعات المحللين البالغة 46.2 مليار دولار

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول عربي و دولي