في الوقت الذي يعاني فيه أغلبية السوريين في الداخل أزمات خدمية ومعيشية متتالية، وضعفاً في القوة الشرائية تجعلهم بالكاد يستطيعون تأمين احتياجاتهم اليومية، تظهر مجموعة من المطاعم والمنشآت السياحية الفخمة

أوصت غرفة الصناعة والتجارة التابعة للمجلس المحلي في اعزاز شمال سوريا، بوقف التعامل بالليرة السورية، واعتماد عملتي الدولار الأمريكي والليرة التركية. وذكرت الغرفة في بيان، نشرته على (فيسبوك) أنه “يجب

أعاد مسؤول في الحكومة السورية، تذكير السوريين بأن الحكومة ما تزال “تدعم” سعر الخبز، في حين يعاني السوريون من ارتفاع جنوني بالأسعار بالتوازي مع تواصل تدهور قيمة الليرة. وقال مدير