تقرير (حماة) – تمنع الحواجز #العسكرية التابعة لجيش النظام، في ريفي #حماة الشمالي والغربي، مزارعين كثر من استثمار أراضيهم المحيط بتلك الحواجز، الأمر الذي سبب تقلص المساحات المزروعة وتراجع انتاج

مع حلول عيد الفطر شهدت الأسواق #السورية ارتفاعاً كبيراً بالأسعار ككل عام، وشمل هذا الارتفاع كل ما يحتاجه #المواطن من مواد غذائية وألبسة وحلويات، حتى بات العيد عبئاً لا فرحاً

سمر أحمد- دمشق سجلت أسعار #الحلويات بمختلف أنواعها، هذا العام أسعاراً خيالية، وجد فيها المواطن السوري ضرباً من الخيال، وضيفاً ثقيلاً لا يقدر على تحمل أعباءه. وفي جولة لموقع “الحل”

فتحي أبو سهيل لازالت بعض الصناعات #الغذائية وغير الغذائية في سوريا تعاني من تأمين المواد الأولية، إما لارتقاع ثمنها أو فقدانها من السوق المحلي، ومن هذه الصناعات، صناعة #الحلويات التي

قال العضو في جمعية حماية #المستهلك بدمشق التابعة لحكومة النظام، (محمد بسام درويش)، إن “أشكال الغش تعددت في الأسواق بدءاً من تغيير التواريخ للمعلبات، وصولاً إلى الغش الظاهر علناً في فرم #اللحم المسبوق والخلط