بعد اقتراب أسعار الفروج من أسعار اللحوم الحمراء..اتحاد الزراعة يوضح الأسباب

بعد اقتراب أسعار الفروج من أسعار اللحوم الحمراء..اتحاد الزراعة يوضح الأسباب

لا تزال أسعار #اللحوم بشقيها البيضاء والحمراء ترتفع في #السوق_السورية خلال الفترة الأخيرة، دون معرفة أسباب هذا الارتفاع، وسط إحجام السوريين عن شراءها، بعد أن صل كيلو شرحات الدجاج 3100 #ليرة سورية، وكيلو الفروج المذبوح 1700 ليرة.

 

ولم يقتصر هذا الرفع على اللحوم البيضاء بل لمشتقاته أيضاً كالبيض حيث وصل في بعض المناطق 1500 ليرة، وسط غياب الحل من قبل المربين الذين عزوا سبب الرفع لاحتكار الأعلاف واستيرادها من قبل أشخاص بعينهم.

ووقوفاً على الموضوع، قال المستشار الفني لـ #اتحاد_غرف_الزراعة عبد الرحمن قرنفلة: “أن أسباب الارتفاع الصارخ لأسعار الفروج تعود أولا لسياسات الحكومية المتعلقة بالتمويل والتسعير، حيث أدى انحسار التمويل من القطاع الخاص وفشل #التمويل_الحكومي في توفير مستلزمات تشغيل مداجن المربين إلى توقف كثير من مرافق الإنتاج / مزارع جدات – مزارع أمات – مزارع فروج – مفاقس ومفرخات – مسالخ / “.

وأضاف قرنفلة أن “سياسات التسعير القسري غير العادلة لمنتجات الدجاج أدت لإلحاق خسائر تراكمية بالمنتجين ودفع أعداد متزايدة منهم إلى مغادرة حلقات الإنتاج”.

ونوه مستشار اتحاد غرف الزراعة إلى أنه من اسباب ارتفاع الأسعار هو “الارتفاع غير المسبوق بأسعار اللحوم الحمراء، حيث يوجد ارتباط ايجابي قوي بين زيادة أسعار اللحوم الحمراء وزيادة حجم الطلب على لحوم الدجاج فكلما ارتفعت أسعار لحوم الأغنام والأبقار ازداد حجم الطلب على لحوم الدجاج ومع تراجع حجم المعروض منها نسبة إلى حجم الطلب المتزايد خلال الشهر الفضيل يتقدم لولب السعار بشكل جنوني”.

وأشار إلى أن “السبب الثالث يعود لارتفاع استعار مدخلات الإنتاج ومنها أسعار صيصان الفروج التي بلغت 300 ليرة للصوص بعمر يوم واحد وهو رقم مفاجئ حيث تتركز الأسعار بين 25-35 ليرة تقليدياً ”

ورأى قرنفلة أن “ارتفاع أسعار #الأعلاف بفعل تبدل #سعر_الصرف حيث أن كافة أعلاف #الدواجن مستوردة تقريبا…وجاء ارتفاع أسعار #المشتقات_النفطية ليزيد الطين بلة”، بحسب تعبيره.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية