النظام يلاحق محتكري “بطاقات اليانصيب” ويحدد سعرها بـ1000 ليرة

النظام يلاحق محتكري “بطاقات اليانصيب” ويحدد سعرها بـ1000 ليرة

حددت #المؤسسة_العامة_للمعارض والأسواق الدولية التابعة للنظام سعر #بطاقة_اليانصيب 1000 ليرة سورية، محذرة في الوقت ذاته من حصول عمليات #احتكار في بيع هذه البطاقات وتقاضي أكثر من سعرها المحدد.

 

وبيّن مدير المؤسسة العامة للمعارض فارس كرتلي أن “المؤسسة أرسلت كتاباً لوزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية لمخاطبة #وزارة_التجارة-الداخلية وحماية المستهلك لضبط أي حالات بيع للبطاقات بسعر أعلى من سعرها المحدد في السوق، على اعتبار أنها سلعة مثل أي سلعة أخرى، وتنطبق عليها إجراءات #التموين في حال بيعها بسعر أعلى”، بحسب ما أوردته صحيفة “الوطن” المقربة من النظام.

وأضاف كرتلي أن “المؤسسة تخطط لزيادة عدد البطاقات المطروحة لإغراق السوق، وتلافي نشوء أسواق سوداء”.

وأشار مدير مؤسسة المعارض إلى أن “المؤسسة تقوم ببيع البطاقات للمعتمدين المرخصين بسعر ناقص 12% من السعر المعلن للمواطن، وهي تمثل عمولة للبائعين المرخصين”.

ولفتت مؤسسة المعارض في بيان صحفي  أنه “سيتم إجراء السحب في العاشر من الشهر الأول لعام 2017 وبين أن قيمة الجائزة تبلغ 80 مليون #ليرة ويتم توزيع قرابة 50% من قيمة المبيعات على شكل جوائز تقدر بنحو 225 مليون ليرة سورية والباقي يتم تحويله إلى الخزينة العامة للدولة”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية