هجوم صاروخي “يستهدف” السفارة الأمريكية في بغداد

ب

انتخب مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين في سورية اليوم الدكتور محمد حكمت وليد مراقباً عاماً للجماعة لفترة أربع سنوات قادمة.

محمد من مدينة اللاذقية وهو في العقد السابع من عمره ويعمل كطبيب.

[wp_ad_camp_1]

رصد- الحل العراق

أفادت وسائل إعلام عراقية ودولية، عن وقوع #انفجار مساء الأحد، في #المنطقة_الخضراء بالعاصمة العراقية #بغداد، إثر سقوط صاروخ #كاتيوشا.

وقالت قناة “#العربية”، بإن «صاروخ # كاتيوشا سقط في محيط #السفارة_الأميركية»، مضيفةً أن «كل المؤشرات تدل على أن القصف كان يستهدف السفارة الأميركية».

وأكدت المحطة، على أن «#الأمن_العراقي عثر على المنصة التي أطلق منها #الصاروخ الذي استهدف المنطقة الخضراء، بينما لم يُتهم أي جهة بإطلاقه»، مشيرةً إلى أن «قوى الأمن العراقية أغلقت المنطقة الخضراء وتجري عملية تمشيط للمنطقة الآن».

في غضون ذلك، أعلنت خلية #الإعلام_الأمني في #الجيش_العراقي، عن «سقوط # الصاروخ لكن دون إحداث أي خسائر»، فيما أكدت القوات الأمنية العراقية أن «الصاروخ الذي وقع في المنطقة الخضراء مصدره منطقة #الغدير في بغداد».

من جهته، أوضح مصدر أمني لوكالة “رويترز” أن «الشرطة أمرت دوريات بالانطلاق إلى شارع محمد القاسم بشرق بغداد، بحثاً عن أي سيارات مريبة قد تكون نفذت #الهجوم_الصاروخي بعد أن تلقت معلومات تفيد بأن # الصاروخ أُطلق من داخل شاحنة».

 وأضاف أن «الشرطة تبحث الآن عن مشتبه بهم وعن الشاحنة التي أطلق منها # الصاروخ في حي # بغداد الجديدة بالعاصمة، مؤكداً أن «السفارة الأميركية لم تتعرض لأذى من الهجوم الصاروخي.

ويأتي هذا الانفجار، في وقتٍ أجلت #الولايات_المتحدة قبل يومين، موظفين غير أساسيين من سفارتها في #العراق والتي تقع في المنطقة الخضراء.

ويأتي هذا التصعيد، في ظل اشتداد الأزمة بين واشنطن وطهران، والتي اندلعت بعد ما أعلن الرئيس الأمريكي، #دونالد_ترامب، الانسحاب من #الاتفاق_النووي مع إيران قبل عام، وتشديد الولايات المتحدة مؤخراً الخناق على #الاقتصاد_الإيراني،وإلغاءها الاستثناءات التي منحتها لعدة دول لشراء #النفط منها، واتخاذها عدداً من التدابير العسكرية في المنطقة.

__________________________

تحرير- سيرالدين يوسف