قصف تركي على إقليم كردستان يسفر عن مقتل 4 مواطنين.. العراق يدين

1013879_1533439636913935_2271453099359910605_n
شنت وحدات حماية الشعب، أمس، هجوماً على مراكز تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في منطقة "بوطان شرقي"، الواقعة في جنوب شرقي كوباني.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان ووكالة "هاوار" فقد استطاع مقاتلو الوحدات من قتل 17 عنصر من مقاتلي داعش بينهم أمير محلي يدعى "أبو حمزة"، وتزامن هذا الهجوم مع سقوط أكثر من عشرين قذيفة أطلقها مقاتلو داعش على مدينة كوباني في الـ 24 ساعة الأخيرة.

رصد- الحل #العراق

 عبر # #العراق ، اليوم السبت، عن إدانتها لقيام طائرتين حربيتين تابعتين لسلاح الجو التركي بقصف مكثف على منطقة # #كورتك التابعة لمحافظة # #السليمانية ، تسبب بإزهاق أرواح أربعة مواطنين، وجرح أربعة آخرين، وترويع المدنيِّين الآمنين.

وقال بيان لوزارة الخارجية، إنه «في الوقت الذي نحرص فيه أشد الحرص على إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد، وعلى منع قيام أعمال تنطلق من الأراضي #العراق ية ضد أمن الجارة # #تركيا ، نرى أن القيام بأعمال حربية منفردة تنتهك # #السيادة_ #العراق ية ، وتناقض مبادئ حسن الجوار التي تنظم العلاقات بين جارين متآخين كبلدينا وشعبينا، وتمثل انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي الإنساني».

وأكدت # #الخارجية_ #العراق ية على «أهمية وقف # #القصف على مناطق عراقية مهما كانت الظروف والمسوغات وضرورة احترام السيادة، والتعاون المتبادل لضمان أمن حدود البلدين»، على حد وصف البيان.

وكانت # #الطائرات_الحربية التركية قد قصفت في منتصف شهر حزيران الجاري، مناطق في قضاء # #العمادية بمحافظة # #دهوك في #إقليم كردستان ، مما تسببت بخسائر جسيمة بعدد من محطات # #المياه و # #الكهرباء والوقود وقطع طريق رئيسي يربط بين القضاء ومركز المحافظة».

وشنت # #الحكومة_التركية منذ تسعينيات القرن المنصرم، عشرات الحملات العسكرية على المناطق الحدودية في #إقليم_كردستان، بهدف كبح جماح # #حزب_العمال_الكردستاني «التركي»، الذي يخوض صراعاً مسلحاً منذ عام 1984 ضد الحكومة التركية، من أجل # #حكم_ذاتي لما يناهز 20 مليوناً كردياً، في حين يرى مراقبون أن # #الحملات_العسكرية ما هي إلا تصدير # #أنقرة لمشكلتها الداخلية، ولا سيما # #المشكلة_الكردية التي عجزت الحكومات التركية عن حلها بالطرق العسكرية طيلة قرن كامل.

________________________________________

تحرير- سيرالدين يوسف

الصورة المرفقة للمادة أرشيفية