صحيفة: قطر تعمل على خلقِ جيلٍ جديدٍ من الأخوان المسلمين

رصد ـ الحل العراق

أفادت صحيفة “العرب” اللندنية، اليوم الأربعاء، أن السلطات القطرية تربط مصيرها بمصير التنظيم الدولي لجماعة #الإخوان_المسلمين، وتجد في استمرار #الجماعة، التي توصف بالأخطبوط، ورقة في يدها على المدى البعيد، وهذا ما يفسر الأهمية التي أولتها #الدوحة لمنتدى الشباب الإسلامي الذي عقد في #قطر.

ونقلت الصحيفة، عن أوساط متابعة لهذه الفعالية، قولها إن «المنتدى رغم كونه تظاهرة #إسلامية دورية، إلا أن قطر، وبالتنسيق مع فروع # الجماعة في المنطقة، اختارت بدقة #المجموعات المشاركة لتتماشى مع توجهها، وأن التدريبات والورش، التي تمت في المنتدى الذي اختتم أعماله الثلاثاء، كانت أشبه بمخيمات دعوية وتكوينية للإخوان #المسلمين».

وكشفت أن «المنتدى الذي حمل شعار “الأمة بشبابها” المستمد من أدبيات جماعة #الإخوان، وضع على رأس أولوياته تقوية الشعور بالزعامة والسيطرة على #المواقع باعتباره واجباً دينياً وضرورة سياسية ملحة، بدلاً من المراوحة بين التثقيف السياسي والإعلامي الذي ترفعه لافتات المؤتمر».

وبحسب الصحيفة، فقد «حرص المؤتمر على تدريب الشباب # المشاركين لمعرفة أساليب #صياغة القرارات والموافقات، وكيفية التوصل إلى فرض #الرأي وكسب دعم الآخرين للأفكار المطروحة، وهو أسلوب قديم لدى الجماعات المرتبطة بالإخوان # المسلمين التي تدرب عناصرها على خطاب يقوم على جذب الانتباه ومحاولة تمرير المواقف والقرارات بإيهام #المشاركين بالطيبة والتدين والجدية».

جديرٌ بالذكر، أن أعمال “منتدى # الدوحة للشباب الإسلامي” انطلق، الأحد الماضي بقطر، ضمن فعاليات “الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي 2019″، والتي تتواصل على مدار العام الجاري تحت شعار “الأمة بشبابها”، وتتواصل إلى غاية اليوم الأربعاء.

ويشارك في المؤتمر من هم بين الأعمار 18-30 عاما من الجنسين، على أن يكون المشاركون من شباب الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي أو ممثلي أحد المجتمعات الإسلامية غير الأعضاء في المنظمة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي

الصورة المرفقة تعبيرية ـ أرشيف