بغداد 32°C
دمشق 19°C
الثلاثاء 18 مايو 2021
منها العاكوب والجبوري.. شخصيات تستثمر أموالها في إيران هرباً من أميركا - الحل نت

منها العاكوب والجبوري.. شخصيات تستثمر أموالها في إيران هرباً من أميركا


رصد ـ الحل العراق

أكد مقربون من الشخصيات والجهات العراقية #المرتبطة بـ”#الحرس_الثوري” الإيراني، التي أدرجتهم وزارة الخزانة الأميركية على لائحة العقوبات بتهم #فساد وانتهاكات لحقوق الإنسان، أن أعداداً كبيرة منهم باتت تشعر بخطر حقيقي على مصالحها، وحركة أموالها في #العراق.

وأصدر البنك المركزي العراقي، الخميس الماضي، تعميماً إلى بقية المصارف والجهات المالية، حول عدم جواز التعامل المالي بحق 4 شخصيات عراقية هم: اثنان من قادة #الميليشيات #ريان_الكلداني ووعد قدو، واثنان من #المحافظين العراقيين السابقين، هما #نوفل_العاكوب وأحمد الجبوري صدرت بحقهم عقوبات أميركية قبل أيام.

وبحسب صحيفة “الشرق الأوسط”، أكد مصدر مطلع بتفاصيل ما يجري في الأوساط القريبة من #إيران، أن «بعض الشخصيات الموالية لإيران تقوم هذه الأيام بحركة حثيثة، لنقل جزء من استثماراتها وأموالها إلى مناطق وبنوك مختلفة في #إيران، لتلافي العقوبات المتوقعة ضدها من قبل وزارة الخزانة الأميركية».

مبيناً أن «أجواء الترقب والخوف تسيطر على #الشخصيات التي توالي #إيران، وحصلت على أموال طائلة في السنوات الأخيرة، عبر استثمارها لتلك العلاقة في الضغط وابتزاز المؤسسات العراقية، والحصول منها على مشروعات واستثمارات وهمية في أغلبها، كذلك استفادت من عمليات #تهريب #النفط واسعة النطاق في #نينوى والبصرة».

ولفت المصدر إلى أن «كثيراً من تلك الشخصيات باتت تدرك أنها مستهدفة من الجانب الأميركي، وستشمل لاحقاً بموجة جديدة من #العقوبات، وتعتقد أن إيران هي البلد الوحيد الذي يمكن أن تكون فيه أموالهم بمنأى عن العقوبات الأميركية، وغالبية الأموال تخرج بطرق مختلفة، ومنها طريق الحدود البرية، لعدم إمكان نقلها عبر #المصارف الرسمية».

وطبقاً لمعلومات نشرتها الصحيفة، من مصادر عراقية موثوقة، فإن «هناك قوائم أميركية أخرى في الطريق، سوف تطال عشرات الشخصيات العراقية، تشمل قادة سياسيين وقادة #فصائل_مسلحة».

موضحاً أن «العدد الكلي للشخصيات التي سوف تشملها العقوبات الأميركية يبلغ نحو 76 شخصية».

من جانبه، أكّد مزاحم الحويت، المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها، لـ”الحل العراق”،  عن وجود أربع شخصيات ستدرج أسمائهم على لائحة العقوبات الأمريكية، وهم «مسؤول منظمة #بدر فرع الشمال #محمد_مهدي_الخرىبياتي، وآمر لواء 16 في #الحشد_الشعبي #أبو_رضا_النجار، والمتحدث باسم #محور_الشمال #علي_الحسيني، فضلاً عن قائد #حشد_نوادر_شمر في محافظة #نينوى النائب في #البرلمان_العراقي #عبد_الرحيم_الشمري ».

وكانت وزارة #الخزانة الأميركية، قد فرضت عقوبات على 4 أشخاص عراقيين بتهمة انتهاكات حقوق الإنسان والفساد.

فيما وجه البنك المركزي العراقي، أعلى سلطة نقدية في البلاد، جميع المصارف الحكومية والخاصة إلى تجميد التعاملات مع الشخصيات العراقية التي وردت أسماؤها على لائحة عقوبات وزارة الخزانة الأميركية.

وأبلغ المصارف بـ«ضرورة معرفة أسماء الشخصيات المشمولة بالعقوبات الأميركية، وتجميد أرصدتها لديها وإيقاف التعامل معها ومنعها من الحصول على #العملة الأميركية».

وشدد على ضرورة أن «تزوده المصارف العراقية بأي معلومات أو وثائق #مالية ومصرفية تخص هذه الشخصيات».

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات