بغداد 36°C
دمشق 31°C
الثلاثاء 3 أغسطس 2021
ديالى.. وفاة طفل حزناً على والده الذي قُتل بمعركة مع "داعش" - الحل نت


رصد ـ الحل العراق

شيّع أهالي مدينة #كفري بمحافظة #ديالى، اليوم الإثنين، جثمان الطفل #بريار، الذي توفي حزناً على والده الذي قتل بمعركة مع تنظيم “داعش”، في 31 يوليو/تموز الماضي، بمشاركة عدد كبير من #سكان المدينة، بينهم مسؤولون محليون.

ووفقا لذوي الطفل، فإنه امتنع عن الطعام منذ اليوم الأول لمقتل والده #آسو_جلال، قائد عمليات قوات الأسايش (#الكردية) في منطقة #كرميان في هجوم لتنظيم “#داعش” الإرهابي.

وقالت صحيفة “العربي الجديد” القطرية التي نشرت تقريراً مطولاً عن الحادثة، أن #الطفل أصيب بجلطة دماغية ونوبتين قلبيتين، نتجت منها غيبوبة استمرت حتى وفاته».

وأشاروا ذوو الطفل إلى أنه «أصيب بنحول شديد نتيجة امتناعه عن #الأكل والشرب».

موضحين أن «الأدوية التي أعطيت له عن طريق #المغذيات لم تنقذه نتيجة تعرضه لمضاعفات خطيرة».

وقال أحد أقارب الطفل المتوفى، ويدعى فرهاد كريم، إن «بريار هو الأخ الأصغر لثلاثة أشقاء، وأنه كان متعلقاً بوالده الذي كان يعمل ضمن #قوات الأمن إلى حدّ كبير».

وتابع: «منذ مقتل والده قبل أقل من شهر تدهورت حالته كثيراً وأدخل إلى المستشفى أكثر من مرة، وأنه كان يطلب من والدته إحضار والده مقابل قبوله بتناول #الطعام والماء والدواء».

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لتشييع الطفل بريار.

وذكرت صفحة “شباب وبنات العراق” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن «لحظات تشييع الطفل بريار كانت مؤثرة والتي جاءت بعد شهر على مقتل والده آسو».

وأضافت أن «الطفل توفي بسبب إضرابه عن الطعام وبقي يتحسر على والده منذ وفاته».

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية