رسالة من متظاهري العراق إلى العالم.. من بغداد المعزولة قسراً

رسالة من متظاهري العراق إلى العالم.. من بغداد المعزولة قسراً

خاص- الحل #العراق

قال متظاهرون عراقيون في رسالة تمت إرسالها عبر “اس إم اس” إلى موقع “الحل #العراق ”: إن السلطات قطعت عنهم # #الإنترنت وعزلتهم عن العالم الخارجي، حتى تسهل مهمة قتلهم، حيث أكدوا على أن السلطة لم تترك سلاحاً خفيفا أو متوسطاً إلا واستخدمتها ضدهم، فقط لأنهم يطالبون بكرامتهم.

 واستهلت الرسالة بعد توجيه التحية إلى العالم بالقول: «ربما أنكم لم تعرفوا أننا نتظاهر منذ ثلاثة أيام لأن السلطة في # #العراق قطعت عنا #الإنترنت وعزلتنا عنكم، ولذلك سنروي لكم ما يحدث الآن».

وتابعت الرسالة «لم تترك السلطة سلاحاً خفيفاً أو متوسطاً إلا وواجهت شبابنا المتظاهر به، يسقط # #الشهيد تلو #الشهيد ، والجرحى في مداد»، مضيفةً «شبابنا المتظاهر يعتقل، ويطارد في كل مكان؛ ويواجه الرصاص الحي والرمي العشوائي، كل الوسائل تستخدمها السلطة في قمع احتجاجاتنا».

وأوضحت رسالة المتظاهرين، أن احتجاجاتهم «التي تطالب بأبسط حقوق الحياة، والأهم؛ الكرامة.. الكرامة التي تُسحق الآن بسلاح السلطة وعنفها المفرط»، مشيرةً إلى أن «اليوم قامت السلطة بحظر التجوال والآن تلاحق أي تجمع تراه قد يتحول إلى تظاهرة، أيها العالم: السلطة وميلشياتها تتبادل الأدوار في قمع احتجاجاتنا».

وختمت رسالة المتظاهرين بالقول: «من # #بغداد المعزولة قسراً»

وتشهد أغلبية محافظات #العراق منذ يوم الثلاثاء الماضي، 1 تشرين الأول/أكتوبر 2019، مظاهرات واحتجاجات غاضبة، مطالبة بالإصلاحات العامة وتقديم # #الخدمات ، ووضح حد للفساد المستشري في مفاصل الدولة #العراق ية، وكذلك إيجاد حل عاجل لمشكلة # #البطالة التي يعاني منها الشباب #العراق ي.

إعداد وتحرير- سيرالدين يوسف