بغداد 29°C
دمشق 23°C
الخميس 6 مايو 2021
تحذيراتٌ من "إبادة جديدة".. "داعش" يُهاجم قرى سنجار - الحل نت

تحذيراتٌ من “إبادة جديدة”.. “داعش” يُهاجم قرى سنجار


رصد ـ الحل نت

لا يعني تحرير قضاء سنجار التابع لمحافظة #نينوى العراقية، من سيطرة تنظيم “داعش”، أن الخطر قد زال، وأن قاطنيه تخلصوا من قلقهم المزمن من التهديدات المستمرة على المدينة، إذ ما تزال #سنجار كغيره من المدن المحررة تواجه المخاطر الأمنية.

وحذر قائممقام قضاء سنجار #محما_خليل، اليوم الجمعة، الحكومة العراقية وقواتها الأمنية من عودة سيناريو احتلال #الموصل من جديد بواسطة عناصر تنظيم “#داعش”.

وذكر خليل في بيان أن «عناصر تنظيم “داعش” في المناطق المتاخمة لمناطق #الإيزيديين في محافظة نينوى يعدون العدة لاحتلالها من جديد، وإذا لم تتحرك #الحكومة_العراقية وتقضي عليهم فأنها ستعض أصابع الندم».

موضحاً أن «منطقة كوهبل (أندلس)، التابعة لناحية سنونة في قضاء سنجار تتعرض لهجمات من التنظيم، إنطلاقاً من قرى جري وسيبايا وساير وخازوكة، وأغلب الهجمات تنطلق من قرية جري التابعة لناحية سنوني المتاخمة لناحية ربيعة قرب #الحدود_السورية».

وأضاف أن «عناصر “داعش” يبدون في النهار على أنهم مدنيين عاديين في هذه المناطق، لكنهم يتحولون ليلاً إلى مسلحين، ويقومون بمهاجمة الآبار الإرتوازية في قرى الإيزيديين، بنفس السيناريو الذي احتلوا به سنجار عام ٢٠١٤، حيث قاموا لحد الآن بتهديم /15/ بئراً إرتوازياً في منطقة كوهبل، من خلال هجماتهم التي كان آخرها ليلة أمس الخميس».

فيما وجه خليل عبر البيان نداءات إلى «الحكومة العراقية والقوات الامنية ورئاسة #إقليم_كردستان ومجلس النواب، والأمم المتحدة والتحالف الدولي وحكومة محافظة نينوى، بالتعاون لإنقاذ المكون سنجار من عملية إبادة جديدة».

وتقع مدينة سنجار شمال غرب الموصل، ضمن محافظة نينوى، وتبعد نحو 50 كيلومتراً عن الحدود مع مدينة الحسكة السورية و70 كيلومتراً عن الحدود التركية.

وتضم ثلاث نواح وأكثر من 60 قرية، وهي خليط من العرب المسلمين من عشائر شمر وعبيد، والعرب المسيحيين، ومن التركمان والأكراد الأيزيديين.

وتعرضت المدينة لواحدة من أفظع جرائم “داعش”، إذ قام التنظيم بسبي آلاف النساء والأطفال وقتل المئات من الرجال عندما تمكن من احتلال المدينة في العام 2014، قبل أن تتمكن قوات “#البيشمركة” الكردية والتحالف الدولي من تحريرها بعملية استمرت أسابيع عدة، وشاركت فيها وحدات من #حزب_العمال_الكردستاني.

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات