«انتقدَ نيويورك تايمز»… عراقي يفوز بجائزة “القلَم” النرويجية لحريّة التعبير

«انتقدَ نيويورك تايمز»… عراقي يفوز بجائزة “القلَم” النرويجية لحريّة التعبير
رسّام الكاريكاتير "أحمد فلاح" - فيسبوك

على غير عادتها، أعلنت منظمة “القلم” #النرويج ية منح جائزتها السنوية (Ossietzky) لحرية التعبير لـ /3/ رسامي كاريكاتير، بينهم الرسام #العراق ي “أحمد فلاح” ورسامَيْن نرويجيّين.

حسب المنظّمة، فإن الرسّامَين الآخرَين هُما “فين غراف” الذي رسم على مدار /60/ عاماً للصحف #النرويج ية، والرسامة وأستاذة فن الكاريكاتير في # #جامعة_أوسلو “سيري دوكين”،

جرت العادة أن تُمنَح الجائزة سنوياً لكُتّاب يُعرّضون حياتهم للخطر لقول الحقيقة، لكنّها ستُمنَح هذا العام لرسامين بدلاً من كتاب «لتعرضهم لمضايقات من الحكومات وتهديدات من الجماعات المتطرفة».

كذلك قالت منظّمة “القلم”: إن «الجائزة خصصت لرسامي الكاريكاتير بعد أن أخذ هذا الفن يواجه تهديدات عديدة، والكاريكاتير ليس جديراً بالثناء فحسب، بل يستحق الحماية أيضاً».

أمّا عن اختيار “القلم” – أكبر المنظّمات #النرويج ية المختصّة بحرية التعبير – للرسام #العراق ي “أحمد فلاح”، فأكّدت أنها «تمنحه الجائزة لرسوماته المتميزة وجهوده في إرساء حريّة التعبير».

«المنظمة اختارَت عرض رسمة لـ “فلاح” ينتقد فيها قراراً سابقاً لصحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية بعدم نشر رسوم الكاريكاتير السياسية على صفحاتها»، وفق صحيفة (المدى) البغداديّة.

رسمَة “فلاح” التي اختارتها منظّمة “القلَم” #النرويج ية – إنترنت

حسب موقع (الحرة): «ترك “فلاح” # #العراق منذ سنوات بعد تهديدات كثيرة تعرض لها، وتخصّصَ في انتقاد التطرف والعنف والفساد، وتثير رسوماته الكثير من الجدل والنقاشات».

«دأب “فلاح” على السخرية من تنظيم # #داعش ، والميليشيات، والمتهمين بالفساد، بالإضافة إلى الظواهر الاجتماعية السلبية، وكان من داعمي “انتفاضة شرين” التي شهدها #العراق في أكتوبر 2019».

في تصريح له مع موقع (الحرة) الأميركي بعد إعلان المنظّمة #النرويج ية منحه الجائزة، قال رسّام الكاريكاتير #العراق ي: إن «الإصرار على محاربة التطرف هو إصرار على الحياة».

كما أشار إلى: أن «الرئيس #العراق ي الأسبق # #صدام_حسين و” #داعش ” والميليشيات المسلّحة والفاسدين متشابهون؛ (…) لأنهم شكّلوا ولا يزالون يشكّلون خطورة ما على #العراق ».

“فلاح” قارن في تصريحه بين «تنظيم “ #داعش ” الذي بطش بالسكّان والميليشيات التي تحاول الاستيلاء على #العراق ، وهؤلاء جميعهم هم نتاج الفساد الذي ينخر جسد البلاد».

مُردفاً: «أمّا بالنسبة لـ “صدّام حسين” ونظامه، فهو بشكل وبآخر سبب كل ما يحدث في #العراق نتيجة لتدميره السياسة والمجتمع على مدار أكثر من /30/ سنة من حكمه للبلاد»، بحسبه.

وفق صحيفة (المدى) فإن «منظّمة “القلم” «ستُسلّم الجائزة في حفل كبير بالعاصمة #النرويج ية أوسلو، وستمنحها للرسامين الثلاث نيابة عن كل رسامي الكاريكاتير في # #النرويج ».