ضحايا مدنيّون بانفجار سيّارة مفخخة شمالي حلب

ضحايا مدنيّون بانفجار سيّارة مفخخة شمالي حلب

قتل وجرح 15 مدنياً، اليوم السبت، إثر انفجار سيارة مفخخة، وسط مدينة الراعي الواقعة بريف #حلب الشمالي.

وقال ناشطون محليون، إنّ: «مدنيان اثنان قتلا وأصيب 13 آخرين بينهم نساء وأطفال، جرّاء انفجار سيارة مفخّخة في منطقة السوق الرئيسي وسط مدينة الراعي شمالي محافظة #حلب ».

وأضاف الناشطون، أن السيارة تم ركنها من قبل مجهولين داخل السوق، في وقت اعتقلت فيه الشرطة العسكريّة شخصاً مشتبهاً به، بعد إبلاغ المدنيين عنه، ولم تعلن الشرطة أي تفاصيل عن مصيره حتى الآن.

وقُتل 12 شخصاً وأصيب 34 آخرون معظمهم من المدنييّن،في 31 شهر كانون الثاني /يناير ۲۰۲۱، بانفجارات متفرقة وسط مدينة # #إعزاز وقرب بلدة “بزاعة” شمالي # #حلب .

وشهدت أيضاً مدينة # #عفرين ، الشهر الماضي، انفجار سيارة مفخخة في المنطقة الصناعية، أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين بينهم ثلاثة أطفال وجرح 27 آخرين بينهم أطفال ونساء.

وتشهد مدن وبلدات شمال شرقي # #سوريا ، الواقعة تحت سيطرة فصائل «الجيش الوطني» المدعومة من تركيا، حالة من الفوضى وانعدام الأمن، فضلاً عن وقوع تفجيرات متكرّرة، تُسفر عن وقوع ضحايا بين صفوف المدنيين.