يمكن الآن تحميل تطبيقنا على أجهزة أندرويد
حمّل التطبيق
بغداد 31°C
دمشق 24°C
الأربعاء 12 مايو 2021
الإدارة الذاتية تحذّر من كارثة إنسانيّة في مناطق سيطرتها بسببِ ارتفاعِ إصابات كورونا ووصولِ المستشفيات لطاقتها الاستيعابية - الحل نت

الإدارة الذاتية تحذّر من كارثة إنسانيّة في مناطق سيطرتها بسببِ ارتفاعِ إصابات كورونا ووصولِ المستشفيات لطاقتها الاستيعابية


حذّرت #هيئة_الصّحة في #الإدارة_الذاتية، الثلاثاء، من حدوث كارثة إنسانيّة وشيّكة في مناطق شمال شرقي سوريا، جراء الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات بفيروس #كورونا.

وأوضح الرّئيس المشترك لهيئة الصحة في “الإدارة الذاتية”، “جوان مصطفى”، خلال مؤتمر صحفي، أنّ الطاقة الاستيعابيّة في المستشفيات، والمراكز المخصّصة لاستقبال المصابين بفيروس كورونا وصلت إلى ذروتها، بعد دخول المنطقة موجة ثالثة من الوباء.

وأضاف “مصطفى”، أنّ «هيئة الصّحة عاجزة عن إيقاف انتشار الفيروس، بسبب سرعة انتشاره، وهو ما دفعهم إلى فرض حظر كليّ على جميع المناطق الخاضعة لسيطرة “الإدارة الذاتية”».

وأشار “مصطفى”، إلى أنّ «العيّنات التي تؤخذ، هي في الغالب عيّنات عشوائية من عموم مدن وبلدات شمال وشرق سوريا، لذا فإن أعداد المصابين الحقيّقية أكبر بكثير مما يتم إعلانه».

وقال “مصطفى”، إنّ «كلّما تم مناقشته مع منظّمة #الصّحة_العالمية، لم يرتق إلى تقديم الدعم»، متهماً المنظّمة بعدم جدّيتها في تقديم اللقاح لسوريا عموماً، ولشمال وشرق سوريا بالتحديد.

ووجه الرّئيس المشترك لهيئة الصّحة، نداءً إلى جميع #المنظّمات_الدّولية، بالتدخل الفوري لمنع حدوث #كارثة_إنسانيّة في المنطقة، بسبب ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات خلال الأيام الأخيرة.

وناشد “مصطفى”، المواطنين بالتعاون لفرض حظر كليّ، والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، للحدّ من انتشار فيروس #كورونا.

ونتيجة ارتفاع أعداد الإصابات، أقرّت #الإدارة_الذاتية، الثلاثاء، حظراً كلياً على جميع مناطق سيطرتها لمدة عشرة أيام.

وكانت “منظمة الهلال الأحمر الكردي”، قالت في 10 أبريل/نيسان 2021، إن: «نسبة الإصابات بفيروس #كورونا في مناطق شمال شرقي #سوريا ارتفعت بنسبة 700% خلال شهر».

وسبق أن أشارت، نائبة الرئاسة المشتركة لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية، “شيرين خوري”، في تصريحٍ سابق لـ(الحل نت)، إلى أن الموجة الحالية للفيروس أسرع انتشاراً وأكثر فتكاً، وأن الفيروس ينتمي للسلالة البريطانية المتحورة التي تعدّ من أشد الطفرات خطورة.

وحسب آخر إحصاءات نشرتها “الإدارة”، فقد بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا 12236 حالة، منها 422 حالة وفاة، و1365 حالة شفاء.


التعليقات