بغداد 35°C
دمشق 21°C
الأربعاء 12 مايو 2021
مصادر ميدانيّة لـ«الحل نت»: ساعات ويتضح مصير حي طي في القامشلي - الحل نت

مصادر ميدانيّة لـ«الحل نت»: ساعات ويتضح مصير حي طي في القامشلي


قالت مصادر من قوى الأمن الداخلي” الآساييش” إن الهدنة في القامشلي تم تمديدها بشكل تلقائي بعد دخول الطرفين المتفاوضين في جلسة جديدة بمطار القامشلي، حيث من المتوقع أن يتضح مصير الحي خلال الساعات القليلة القادمة.

وأضافت المصادر لموقع (الحل نت) أن الاجتماع بين ممثلين عن قوات سوريا الديمقراطية والشرطة العسكرية الروسية كطرفين ضامنين بدأ في العاشرة من صباح اليوم الأحد، لمناقشة مصير حي طي بعد سيطرة الآساييش على مساحة واسعة منه.

وأردفت أن الطرفين توصلا إلى تفاهمات بنسبة 80% ولكن مصير الحي يتوقف على ما تبقى من 20%، دون توضيح تفاصيل إضافية.

وأشارت المصادر إلى أن الآساييش ستعقد خلال الساعات القادمة مؤتمراً صحفياً للإعلان عن أي اتفاق في حال حدوثه، لكنها لم تستبعد «احتمالية عودة المواجهات في حال لم يتوصل الجانبان إلى اتفاق».

في غضون ذلك، سيرت الشرطة العسكرية الروسية والآساييش بمشاركة ضباط من القوات الحكومية، دوريات في حي طي، وتجولت في مناطق سيطرة الآساييش، ونقاط التّماس بينها وبين ميليشيات «الدفاع الوطني» قرب مدرسة عباس علاوي وخزان المياه في الحي.

وحشدت ميلشيات الدفاع الوطني عناصرها مساء أمس، جنوبي القامشلي فيما عززت قوات الحكومة السورية من مواقعها في منطقة المربع الأمني وسط المدينة.

وكانت قِوَى الأمن الداخلي، تقدمت مئات الأمتار داخل “حارة طي”، الأربعاء، تزامناً مع استمرار الاشتباكات مع ميلشيا «الدفاع الوطني»، وشهد الحي المجاور حركة نزوح إلى مناطق أكثر أماناً في المدينة.

وأصدرت «الآساييش» بياناً في وقتٍ سابق، قالت فيه إنّ: ميلشيا الدفاع الوطني تستمر «بأفعالها الرّامية لضرب حالة الاستقرار والأمن في مدينة قامشلو»، مؤكدةً أنّ الاشتباكات اندلعت بعدما أطلق أحد عناصر الميليشيا النار على حاجز لقواتهم.


التعليقات