عبارات تستخدمها الميليشيات مكتوبة على الطائرات المسيّرة.. الكشف عن تفاصيل هجوم أربيل

عبارات تستخدمها الميليشيات مكتوبة على الطائرات المسيّرة.. الكشف عن تفاصيل هجوم أربيل
الطائرات التي استُخدمت بهجوم أربيل - إنترنت

كشف جهاز # #مكافحة_الإرهاب في #إقليم_كردستان العراق، تفاصيل الهجوم الذي وقع بالقرب من مبنى # #القنصلية_الأميركية الجديد في عاصمة الإقليم # #أربيل .

وأكد الجهاز في بيان: «وقوع هجوم بثلاث طائرات مسيّرة مفخخة، ليل الجمعة – السبت، استهدف قرية # #براغ الواقعة قرب القنصلية الأميركية الجديدة، وأن طائرتين اصطدمتا بمنزل أحد سكان القرية ما تسبب بأضرار فيه».

«فيما لم تنفجر المسيَّرة الثالثة، وسقطت طائرة مسيّرة أخرى في منطقة مقفرّة على # #جبل_تارين »، حسب ما ورد في البيان.

وأضاف البيان أن: «عِبارات مثل (السلام عليك يا جمال العراق، بسم الله قاسم الجبِارين، يا صاحب الزمان، يا زهراء) كانت مكتوبة على اجنحة الطائرات المنفذة للهجوم».

وعادة ما تستخدم مثل هذه العبارات، الميليشيات الولائية الخاضعة لأوامر # #طهران في بعض هجماتها ضد المصالح الأميركية في العراق.

وأشار البيان إلى أن: «التحقيقات ما زالت جارية لمعرفة الوجهة التي قدمت منها الطائرات المُسيّرة والجهة التي تقف وراءها».

ودانت # #القنصلية_الأميركية في مدينة #أربيل ، الهجوم الذي استهدف مناطق قريبة من مبنى القنصلية في عاصمة #إقليم كردستان .

وقالت القنصلية الأميركية في إدانتها إن: «الهجوم يمثل خرقاً واضحاً للسيادة العراقية»، وذلك في تغريدة لها عبر حسابها بمنصة # #تويتر .

وسبق وأن استُهدف مركز للتحالف الدولي بقيادة # #واشنطن عند #مطار_ #أربيل الدولي في (14 أبريل) المنصرم، بطائرة مسيّرة.

وقالت وزارة داخلية الإقليم في بيان رسمي حينها إن: «الطائرة المسيّرة، كانت تحمل مادة (تي.إن.تي) شديدة الانفجار».

مبيّنةً أن: «الطائرة استهدفت مركزاً لقوات التحالف في المطار (…) وأن الانفجار لم يوقع أي خسائر في الأرواح، لكنه ألحق أضراراً مادية بأحد المباني».

وتستهدف الميليشيات الموالية إلى # #إيران  الوجود العسكري الأميركي في العراق، بطائرات مسيّرة وصواريخ نوع # #كاتيوشا ، تحت ذريعة أن القوات الأميركية «تحتل» الأراضي العراقية ويجب مقاومتها.

ومنذ مقتل الجنرال ال #إيران ي # #قاسم_سليماني  في (3 يناير 2020) بضربة أميركية قرب مطار بغداد الدولي، تستهدف الميليشيات الولائية، الوجود الأميركي بالعراق من سفارة وقواعد وأرتال عسكرية بشكل شبه دوري، دون وضع حد لها من # #الحكومة_العراقية .

ووصل عدد الهجمات التي استهدفت المصالح الأميركية في العراق منذ تسنّم # #جو_بايدن لرئاسة # #أميركا في (21 يناير) الماضي وحتى اليوم إلى 43 هجوماً، تبنّت بعضها الميليشيات الموالية إلى #إيران .