بدء تخفيض حصة الفرد من رغيف الخبز في سوريا.. والوزير يبرر!

بدء تخفيض حصة الفرد من رغيف الخبز في سوريا.. والوزير يبرر!
أزمة الخبز في سوريا

بدأ اليوم الأحد، تطبيق آلية جديدة لبيع الخبز في سوريا، من شأنها تخفيض حصة #الفرد والأسرة من الخبز، في حين اعتبر وزير #التجارة أن الخطوة ليست تخفيض إنما “توزيع عادل”.

والآلية الجديدة تفرض عبر “البطاقة الذكية” بيع # الفرد ربطة خبز واحدة (٧ أرغفة) كل ٣ أيام، أي بمعدل رغيفين وثلث يومياً.

وقال وزير # التجارة الداخلية “طلال البرازي” في تصريح صحفي، إنه جرى زيادة حصة الفرد، من ربطة خبز كل 3 أيام، إلى ربطة خبز كل يومين، غير أن التعديل الذي تحدث عنه البرازي لم يظهر بعد في التعاميم الصادرة عن الوزارة.

كما تحدد الآلية الجديدة، ربطتي خبز، كل 3 أيام، للأسرة المكونة من شخصين، وربطة كل يوم للأسرة المكونة من 3 أفراد، أما الأسر التي يتراوح عدد أفرادها بين 4 و6 أشخاص، فخصصت ربطتي خبز في اليوم.

وللأسرة المكونة من 7 إلى 9 أفراد، 3 ربطات خبز كل يوم، ومن 10 إلى 14 فرد 4 ربطات كل يوم، ومن 15 إلى 19 فرد مخصصاتها 5 ربطات في اليوم، وللأسرة المكونة من 20 فرداً فما فوق 6 ربطات خبز في اليوم.

ويخفض القرار الجديد حصة # الفرد من الخبز بنسبة تصل إلى 50 في المئة، مقارنة بما كانت عليه.

وزارة # التجارة الداخلية وحماية المستهلك تصدر معايير توزيع #الخبز وفق المخصصات والشرائح وتم نشر التعميم في التعليقات.#النافذة_الذكية

Posted by ‎النافذة الذكية‎ on Monday, July 19, 2021

وكانت السلطات السورية رفعت قبل أيام سعر ربطة الخبز (١١٠٠ غرام، ٧ أرغفة) من ١٠٠ ليرة سورية، إلى ٢٠٠ ليرة.

وتعليقاً على تخفيض عدد الأرغفة، قال البرازي  إن «الهدف هو توزيع الخبز بشكل عادل للمواطنين في كل المحافظات، ومنع الهدر وتهريب الدقيق التمويني ما أمكن»، على حد تعبيره.

ويعاني السوريون منذ نحو ١٠ سنوات من أزمة نقص خبز حادة، إذ يضطر السوريون للوقوف بطوابير طويلة لساعات، إذ يعد الخبز من المواد الأساسية للمعيشة لدى معظم السوريين.