الحكم بالسجن على فتاة إسرائيليّة تسللت إلى سوريا عبر حدود الجولان.. القصة كاملة

الحكم بالسجن على فتاة إسرائيليّة تسللت إلى سوريا عبر حدود الجولان.. القصة كاملة

حكمت محكمة إسرائيلية بالسجن على فتاة إسرائيلية أدينت بتهمة العبور إلى الحدود السوريّة في فبراير /شباط الماضي.

وبحسب ما نقلت صحف إسرائيليّة، فإن الحكم بحق الفتاة صدر الاثنين، بالسجن لمدة ثمانيّة أشهر، حيث نقلت صحيفة «هآرتس» بياناً عن محامي الفتاة جاء فيه: «المحكمة قبلت ادعاءاتنا بشأن ظروف المرأة الخاصة، وكان حكمها معتدلاً ومتناسباً».

وكانت الفتاة التي تبلغ من العمر 25 عاماً، عبرت الحدود الإسرائيلية السوريّة قبل نحو خمسة أشهر، وهي من مستوطنة «موديعين عيليت»، فيما لم يعرف سبب عبورها إلى سوريا.

وخلال دخول الفتاة إلى سوريا، أعلنت القوّات السوريّة اعتقالها، بسبب اجتيازها الحدود، ثم أطلقت سراحها بوساطة روسيّة، بعد صفقة تبادل بين سوريا وإسرائيل، مقابل الإفراج عن راعيين سوريين من السجون الإسرائيليّة.

وسرّبت حينها مدونة سياسيّة أميركيّة تفاصيل فيما يتعلق بصفقة تبادل الأسرى التي جرت بين إسرائيل والحكومة السوريّة، حيث ذكر تقرير أميركي نقله موقع قناة “i24” الإسرائيليّة أنه: « في إطار صفقة إخلاء سبيل الشابة الإسرائيلية من سوريا، وافقت إسرائيل على تمويل صفقة لشراء اللقاح الروسي المضاد لكورونا، “سبوتنيك 5″ الى سوريا بملايين الدولارات».