“الكاظمي” يلتقي “أبو الغيط”: العراق و”القضية الفلسطينية” ضمن الأجندة

“الكاظمي” يلتقي “أبو الغيط”: العراق و”القضية الفلسطينية” ضمن الأجندة
"الكاظمي" و"أبو الغيط" - إنترنت

التقى رئيس الوزراء العراقي، مصطفى_الكاظمي، الثلاثاء، الأمين العام للجامعة العربية، “أحمد أبو الغيط” والوفد المرافق له في بغداد.

وبحث الطرفان: «القضايا الراهنة على الساحتين العربية والإقليمية، وعموم الأوضاع في البلدان العربية»، حسب بيان لمكتب “الكاظمي” الإعلامي.

كما بحث الجانبان: «آخر تطوّرات القضية الفلسطينية، ودور الجامعة العربية في تعزيز المسار الإيجابي ضمن هذه الملفات».

وأشار “الكاظمي” إلى: «الدور الذي تقوم به الجامعة العربية بتقريب وجهات النظر، وتقليل التوترات، وفي تعزيز الحضور العربي ببغداد؛ الأمر الذي يحظى بتجاوب شعبي وسياسي».

وأوضح رئيس الحكومة العراقية أن: «العراق يسير في علاقاته الخارجية على نهج تغليب الحوار محل القطيعة والتصادم».

مؤكّداً أن: «العراق يرى ضرورة اعتماد الدول العربية على نفسها، والانفتاح على تبادل وجهات النظر بين الأشقاء».

من جهته أشاد “أبو الغيط” بـ: «عودة العراق للاضطلاع بدوره الإقليمي والعربي»، حسب بيان مكتب رئيس الوزراء العراقي.

واعتبر ذلك: «عودة مظفرة لها انعكاساتها الإيجابية على عموم الملفات الإقليمية والعربية، ومنها ملفات تعزيز الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة بالمنطقة».

وزار “أبو الغيط” العاصمة العراقية، آخر مرة في مؤتمر_بغداد للتعاون والشراكة، الذي جرى في (28 أغسطس) الماضي.

وتسعى حكومة “الكاظمي” إلى تعزيز وتحسين علاقات العراق الخارجية مع معظم الدول العربية والإقليمية والمجاورة، وحتى الأجنبية.

وكانت علاقات العراق الخارجية، شهدت توتراً ملحوظاً في حكومة “عادل عبد المهدي” السابقة، الذي جعل بغداد «حديقة خلفية» لإيران، وفق العديد من المراقبين.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق