“اقتصادي وسياسي”.. دعم أميركي لمناطق شمال شرق سوريا

“اقتصادي وسياسي”.. دعم أميركي لمناطق شمال شرق سوريا
أستمع للمادة

قال الناطق الرسمي لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، آرام حنا، في تصريحات صحفية، إن الوفد الأمريكي أكد على موقفه الداعم والمستمر لاستقرار المنطقة، ومنع أي هجمات عسكرية جديدة تطال منطقة سيطرة القوات.

كما ستقدم الولايات المتحدة الأمريكية دعماً اقتصادياً في مجالات الزراعة والبنية التحتية والاستقرار. 

وأشار حنا في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” أن الدعم الأميركي يأتي حماية للجهود التي بذلتها قوات التحالف الدولي في محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي وملاحقة خلاياه، مضيفاً بأن الجانب الأمريكي تحدث عن استمرار هذه الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب بالتعاون مع “قسد”.

وفي سياق متصل، قال رئيس هيئة الاقتصاد والزراعة بالإدارة، سلمان بارودو، أن الإدارة تلقت دعماً اقتصادياً فيما يتعلق بجوانب الزراعة وبناء البنية التحتية.

وبيّن أنهم تلقوا وعودا بالحصول على دعم اقتصادي في مجالات الزراعة والبنية التحتية بما يضمن دعم الاستقرار في المنطقة.

وأجرى وفد أميركي، الأسبوع الحالي، زيارة إلى مناطق شمال شرق سوريا، وضم الوفد إيثان غولدريتش، نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ودبلوماسيين من الخارجية وضباطا من الجيش الأميركي وخبراء في المجالين الاقتصادي والصحي.

وعقد الوفد اجتماعات عديدة مع قادة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) و”مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد)، ومسؤولي “الإدارة الذاتية” في قاعدة للتحالف الدولي بالحسكة.

وعقد الجانبان اجتماعاً مطولاً، وناقشوا الأوضاع الأخيرة في المنطقة وسوريا.

وبحسب وسائل إعلام، فإن الوفد الأمريكي أكد خلال اللقاء على أهمية الحفاظ على اتفاقية خفض التصعيد ووقف إطلاق النار في المنطقة وسوريا بشكل عام، وكذلك مواصلة الجهود لإلحاق الهزيمة النهائية بتنظيم “داعش” الإرهابي.

كما بحث الجانبان أيضاً الصعوبات الأمنية والاقتصادية التي تعاني منها مناطق شمال وشرق سوريا، وسبل زيادة تقديم الدعم الإنساني لها بغية تجاوز آثار الحرب وتمتين البنية التحتية والتنمية الاقتصادية بما يضمن الحفاظ على الأمن والاستقرار

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية