“التقنين لناس وناس”.. خط كهربائي مُعفى من التقنين في سوريا

“التقنين لناس وناس”.. خط كهربائي مُعفى من التقنين في سوريا
أستمع للمادة

أعلنت وزارة الكهرباء تخصيص خط كهرباء لفئة من السوريين إمدادهم بالطاقة الكهرباء على مدار الساعة، بدون الخضوع لنظام التقنين في سوريا، وذلك مقابل سعر خاص خارج عن التسعيرات العامة.

وجاء إعلان وزارة الكهرباء في وقت يصل فيه التقنين في بعض المناطق السورية إلى 20 ساعة انقطاع مقابل أربع ساعات وصل.

ويأتي ذلك مع متابعة العديد من المواطنين إلى آخر أخبار كهرباء سوريا وأعطالها المتكررة في شبكات الكهرباء المحلية.

أسعار مضاعفة لفئة خارج تقنين الكهرباء في سوريا

وحددت وزارة الكهرباء تعرفة بيع الكيلو واط ساعي، لمشتركي الخط الكهربائي المُعفى من التقنين، بسعر 300 ليرة سورية للكيلو الواحد ولكامل الكمية المستهلكة بنفس السعر.

واستثنى القرار الذي نشرته صحيفة “الوطن” المحلية، المستهلكين الصناعيين ومنشآت القطاع العام.

وبحسب ما أوضح المدير المالي للمؤسسة العامة لنقل الكهرباء ماهر الزراد، فإن القرار حدد كبار المشتركين من فعاليات صناعية وتجارية وسياحية ممن لديهم مخرج خاص وتحويل خاص.

شتاء بارد ومظلم

حذرت وزارة الكهرباء السورية الإثنين بأن وضع الشتاء لهذا العام سيكون الأصعب على سوريا من الناحية الكهربائية.

كما أشارت إلى استمرار ساعات التقنين الكبيرة خلال اليوم الواحد.

وأكدت مصادر في وزارة الكهرباء أنّ: «وضع الشتاء لهذا العام قد يكون الأصعب من الناحية الكهربائية».

وقالت المصادر، إن ارتفاع ساعات التقنين خلال الأشهر الحالية جاء بسبب انخفاض توريدات حوامل الطاقة خلال الأيام الأخيرة بنحو مليوني متر مكعب من مادة الغاز، أي أكثر من 20 بالمئة من حجم التوريدات اليومية.

ويأتي قرار وزارة بتخصيص خط معفي من التقنين، مع تفاقم أزمة الكهرباء في مختلف المناطق السورية مع دخول فصل الشتاء.

وتصل فترات تقنين الكهرباء في سوريا ببعض المناطق إلى 22 ساعة يوميا، بحسب ما تؤكده المصادر المحلية في دمشق وريفها.

للقراءة أو الاستماع: تأمين الكهرباء في سوريا بين الخصخصة والطاقة البديلة

ويعاني قطاع الكهرباء في سوريا من 10 سنوات من أزمات كثيرة، تتمثل بنقص الوقود اللازم لتشغيلها، أو بسبب التخريب الذي تعرضت له وحاجتها للإصلاح والترميم، بحسب تصريحات سابقة لوزير الكهرباء.

ويأتي ذلك وسط زيادة في عدد ساعات تقنين الكهرباء في سوريا.

وكانت وزارة الكهرباء في حكومة دمشق، أعلنت مطلع الشهر الجاري، رفع أسعار الكهرباء في سوريا، شاملة جميع فئات الاستهلاك.

ويأتي إجراء الوزارة في ظل موجة رفع أسعار كافة السلع والخدمات الأساسية في البلاد.

زيادة تشمل الاستهلاك المنزلي

وشملت لوائح أسعار التعرفة الجديد لـ أسعار الكهرباء في سوريا، رفع أسعار الاستهلاك المنزلي بنسبة مئة بالمئة.

وارتفع سعر الكيلوواط في الشريحة الأولى للاستهلاك المنزلي (600 كيلوواط ساعي خلال دورة الشهرين) من ليرة سورية إلى ليرتين.

وبالنسبة إلى الشريحة الثانية فهي (بين 601 وألف كيلوواط ساعي) من ثلاث إلى ست ليرات.

كما ازداد سعر الكيلو واط في الشريحة الثالثة (بين ألف وألف و500 كيلوواط ساعي) من ست إلى 20 ليرة.

أما من الساعة الرابعة من عشر إلى 90 ليرة، وفي الشريحة الأخيرة من 125 إلى 150 ليرة.

اقرأ أيضاً: سوريا.. رجل يضرب امرأة بقدمه والعالم يطلق حملة لمناهضة العنف

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية