قالت وسائل إعلام غربية، إن أكثر من ألفي مقاتل سوري يتبعون لفصائل المعارضة السورية، قد وصلوا أو سيصلون ليبيا قريباً قادمين من تركيا، للقتال بجانب حكومة الوفاق المدعومة من أنقرة،

أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن اجتماع رئيس الاستخبارات التركي بنظيره السوري بترتيب وحضور روسي، أمس الإثنين، في موسكو، كان هدفه الحفاظ على المصالح التركية وإحلال الاستقرار في المنطقة.

أعلنت زعيمة حزب الجيد التركي المعارض، ميرال أكشينار، أنها مستعدة للذهاب إلى سوريا ومقابلة الأسد من أجل حل مشكلة اللاجئين.وقالت أكشينار خلال مؤتمر لـ #حزب_الجديد عقد في العاصمة التركية، #أنقرة،

وافق البرلمان التركي، على مذكرة إرسال قوات عسكرية تركية إلى ليبيا، اليوم الخميس، إذ لاقى قرار التفويض موافقة 325 برلمانياً لمصلحة المذكرة، فيما أعلن 184 عن رفضهم لها. وتحججت أنقرة