لا يختلف اثنان من الأهالي المقيمين في مناطق «درع الفرات» و «غصن الزيتون» أن كلاً من فصائل «أحرار الشرقية» و«السلطان مراد» و«الحمزات» وسواها من الفصائل المدعومة من تركيا، وهي مجموعات

دعا مجلس منبج العسكري أبناء المدينة العاملين في مناطق «درع الفرات» العودة إلى مدينتهم، والابتعاد عن ثقافة الارتزاق التي تخدم مصالح تركيا «العثمانية»، مبديّاً استعداده لتوفير الضمانة لهم إن عادوا

أعلنت وزارة الدفاع التركية، مقتل أربعة جنود أتراك، اليوم الأربعاء، جراء تفجير سيارة شمال شرقي سوريا. ووقع الانفجار أثناء قيام الجنود الأتراك بدوريات في المنطقة التي سيطرت عليها القوات التركية

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لرئيس الحكومة السوريّة المؤقتة خلال أحد الاجتماعات الرسميّة في ريف حلب الشمالي، وقد غابت عن صور الاجتماع «راية الثورة السوريّة» في حضور العلم

أكد مصدر خاص لموقع (الحل نت) من داخل #عفرين أن الفصائل الموالية لتركيا والمنضوية ضمن عملية #غصن_الزيتون قد أعلنت حالة الاستنفار ورفعت من جاهزيتها تحسباً لأي تحركٍ عسكري باتجاه مناطق