أعلنت وزارة الدفاع التركية، مقتل أربعة جنود أتراك، اليوم الأربعاء، جراء تفجير سيارة شمال شرقي سوريا. ووقع الانفجار أثناء قيام الجنود الأتراك بدوريات في المنطقة التي سيطرت عليها القوات التركية

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لرئيس الحكومة السوريّة المؤقتة خلال أحد الاجتماعات الرسميّة في ريف حلب الشمالي، وقد غابت عن صور الاجتماع «راية الثورة السوريّة» في حضور العلم

أكد مصدر خاص لموقع (الحل نت) من داخل #عفرين أن الفصائل الموالية لتركيا والمنضوية ضمن عملية #غصن_الزيتون قد أعلنت حالة الاستنفار ورفعت من جاهزيتها تحسباً لأي تحركٍ عسكري باتجاه مناطق

اتهم #مجلس_سوريا_الديمقراطية النظام السوري بمحاولة “تضليل الرأي العام العالمي”، معتبراً أن تنظيم #داعش ينطلق من مناطق سيطرة القوات النظامية لشن عمليات في مناطق #الإدارة_الذاتية. اتهامات “مسد” تلك جاءت في أول

قتل مدنيٌ واحد وأصيب آخرون بجروح، في حصيلة أولية، نتيجة انفجار دراجة مفخخة اليوم الثلاثاء وسط مدينة #اعزاز في #ريف_حلب_الشمالي. وأفادت مصادر محليّة لموقع (الحل) بوقوع انفجار في #السوق_الشعبي لمدينة