اتهمت جهات حقوقية وسياسية “كردية” فصائل ما يسمى “الجيش الوطني” في عفرين بـ”استغلال” معاناة النازحين الهاربين من قصف القوات السورية من ريف إدلب والعمل على “توطينهم” في منطقة عفرين، وزرع

تواصل فصائل #غصن_الزيتون انتهاكاتها بحق أهالي #عفرين والتي كان كان أخرها جرح أربعة مدنيين بينهم امرأتين عند محاولتهم منع الفصائل من اعتقال رجال من قرية #كفر_صفرة بناحية #جنديرس. وذكرت مصادر

القامشلي (الحل) – اتهم حزب الوحدة الديمقراطي #تركيا بممارسة «سياسات ممنهجة» ضد السكان الكرد في#عفرين “يتصدرها التغيير الديمغرافي القائم على إسكان المهجرين من المناطق السورية الأخرى والوافدين مؤخراً من #إدلب“، وفقاً لما ورد. جاء