متوسط دخل المواطن في سوريا حوالي 50 دولار شهرياً

 

اعتبر رئيس جميعة #حماية_المستهلك عدنان دخاخني أن مسألة الغلاء وارتفاع #الأسعار أصبحت تفوق قدرات وإمكانات #وزارة _التجارة الداخلية وأنها تتطلب قرارات وحلولاً حقيقية وفاعلة على المستوى الحكومي وخاصة فيما يتعلق بضبط أسعار الصرف.

 
وأضاف دخاخني أن هناك حالة غير مفهومة وغير مقنعة حول الارتفاع المستمر لأسعار صرف #الدولار أمام #الليرة السورية، فقد سجلت الأيام الأخيرة ارتفاعاً غير مبرر بمقدار 80 ليرة في السوق السوداء حيث قفز السعر من 450 ليرة لنحو 530 ليرة.

وأكد الدخاخني أن متوسط الدخل الذي يتقاضاه لم يعد يغطي أكثر من 10% من حاجاته ومتطلباته الأساسية، مقدراً متوسط الدخل للمواطن بـ50 دولاراً شهرياً في حال كان موفقاً ولديه فرصة عمل، مؤكداً أن أسعار معظم المواد تضاعفت لأكثر من عشرة أضعاف في الأسواق في أحسن أحوالها مع بقاء الدخل على حاله ما أسهم في تآكل #الدخل وفقدانه قيمته السابقة.

وبين أن وضع المواطن خلال سنوات الحرب الأولى كان أفضل مما هو عليه حالياً، ولكن برغم انخفاض قيمة دخله فقد اختار أن يصمد وتكيف الكثير من العائلات السورية مع وجود عجز في الدخل تراوح وقتها بين 40-50%، لكن الوضع الحالي بات يفوق قدرة معظم المواطنين على مجاراة حالة الغلاء غير المسبوقة.

وارتفعت أسعار صرف الدولار مقابل الليرة السورية خلال الأسبوع الماضي لمستويات قياسية حيث وصل سعر الدولار الواحد إلى أكثر من 540 ليرة سورية.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Nv6bj