ارتفاع سعر ربطة الخبز العادية في السوق السوداء لـ250 ليرة والسياحية لـ400 ليرة

ارتفاع سعر ربطة الخبز العادية في السوق السوداء لـ250 ليرة والسياحية لـ400 ليرة

ارتفع سعر # #ربطة_الخبز في السوق السوداء بين 200 و250 # #ليرة في أوقات الذروة أمام العديد من الأفران في العاصمة # #دمشق ، على خلفية خفض وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ساعات دوام الأفران إلى ورديتين فقط.

 

وبحسب موقع “سين سيريا” المحلي، وخلال جولة على مخابز ابن العميد، أوضح أحد البائعين في # #السوق_السوداء أمام المخبز أنه “يقوم بشراء ربطة الخبز بـ 150 #ليرة سورية” على حد تعبيره.

في حين، شهدت السوق السوداء قرب # #المخابز_الاحتياطية اقبالا كبيراً نتيجة الازدحام الحاصل، حيث وصف بعض المواطنين الانتظار على الدور للحصول على ربطة خبز بأنه اشبه “بمعركة البقاء”.

وأكد العديد من المواطنين أنه بعد صدور قرار تخفيض ساعات عمل المخابز الاحتياطية، أصبح من الصعب الحصول على ربطة خبز في أقل من 3 ساعات نتيجة الازدحام الشديد، بينما امتنعت الافران عن بيع أكثر من 3 ربطات للشخص الواحد.

في السياق أيضاً، ارتفع سعر ربطة # #الخبز_السياحي إلى مابين 350 و400 #ليرة سورية وبات من الصعب شراءها من قبل أصحاب الدخل المحدود، بينما أكد بعض أصحاب المحلات أن الكميات لديهم باتت تنفد بسرعة كبيرة.

وفي سياق متصل، أصدرت # #وزارة_التجارة_الداخلية وحماية المستهلك اليوم نفياً غريباً من نوعه لكل الإجراءات التي قامت بها خلال الأسبوع الماضي عندما خفضت الطاقة الإنتاجية للمخابز الاحتياطية إلى 10600 طن يومياً بالإضافة إلى تقليل ساعات العمل.

وفي النفي أكد مصدر مسؤول في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أن الازدحام الذي شهدته بعض الأفران خلال اليومين الماضيين “لا مبرر له على الإطلاق”.

وأضاف المصدر إن المخابز الآلية والتي هي الحامل الرئيسي لإنتاج مادة الخبز تعمل على مدار الـ24 ساعة وبأقصى طاقاتها الإنتاجية معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عماد الأصيل أوضح في تصريح صحفي اليوم أن الإجراءات التي تم اتخاذها مؤخراً تهدف إلى إعادة تنظيم عمل الأفران وإنتاجها بما يضمن الحد من الهدر أو أي خلل قد يطرأ وبالتالي الوصول إلى استثمار الطاقة الإنتاجية الفعلية بشكل صحيح وسليم

وكانت بعض المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي تناقلت خلال الأيام الماضية شائعات حول تخفيض الطاقة الإنتاجية للمخابز وإمكانية رفع سعر ربطة الخبز.