درعا: الجبهة الجنوبية تقصف حوض اليرموك.. وسقوط جرحى بينهم أطفال

درعا: الجبهة الجنوبية تقصف حوض اليرموك.. وسقوط جرحى بينهم أطفال

محمد عمر – درعا – ميداني

أصيب ستة أشخاص من عائلة واحدة، بينهم طفلان، بجروح متوسطة، مساء الأمس، جراء قصف فصائل #الجبهة_الجنوبية مناطق سيطرة جيش #خالد_بن_الوليد (المرتبط بتنظيم #داعش)، براجمات الصواريخ.

وقال أبو خالد البريدي (أحد سكان بلدة الشجرة) لموقع الحل، إن “فصائل الجبهة الجنوبية قصفت، لليوم الثاني على التوالي، براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، بلدة الشجرة، الأمر الذي أسفر عن سقوط عن ستة جرحى مدنيين من عائلة واحدة بينهم طفلان، أصيبوا بجروح متوسطة نقلوا على إثرها للمشفى الميداني في البلدة”.

وكانت فصائل الجبهة الجنوبية قد نشرت بياناً على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم السبت الماضي، اعتبرت فيه منطقة #حوض_اليرموك منطقة عسكرية مُغلقة، ودعت فيه المدنيين من الابتعاد عن المقرات التابعة لجيش خالد.

وشنت فصائل الجبهة الجنوبية، خلال الأشهر الماضية، عدة عمليات عسكرية في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي ، بهدف القضاء على مقاتلي جيش خالد بن الوليد ، لكن جميع المحاولات فشلت.

الجدير بالذكر أن منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، تشهد منذ شهر تشرين الثاني عام 2014 اقتتالاً مستمراً بين جبهة #فتح_الشام وفصائل المعارضة من جهة، وجيش خالد بن الوليد من جهة أخرى، وذلك على خلفية اتهام قوات المعارضة، لجيش خالد بالارتباط بتنظيم الدولة، حيث أسفرت هذه المواجهات عن سقوط أكثر من 200 قتيل من كلي الطرفين.