انتشار ظاهرة التنقيب عن الآثار والذهب في بيوت دمشق القديمة

انتشار ظاهرة التنقيب عن الآثار والذهب في بيوت دمشق القديمة

ضبط فرع الأمن الجنائي التابع للنظام في دمشق مجموعة من الأشخاص التي تحفر في البيوت القديمة في العاصمة للتنقيب عن الذهب والآثار.

 

وقال رئيس غرفة الجنايات بمحكمة النقض أحمد البكري “تم ضبط 6 أشخاص بعد متابعتهم من قبل الأمن الجنائي”، معتبراً أن ” ظاهرة #التنقيب عن الذهب ليست غريبة عن مجتمعنا ولا سيما في بعض المحافظات مثل #درعا التي تعتبر أكثر المحافظات فيها هذا النوع من الجرائم”.

واشار البكري إلى أن “عدد الدعاوى الجنائية في محكمة النقض بلغت 1870 دعوى خلال العام الحالي كانت جرائم التنقيب عن الذهب في المراتب الأخيرة”.

وأوضح البكري أن جرائم المخدرات احتلت المرتبة الأولى بعدد الدعاوى المنظورة في المحكمة تلتها السرقة ثم القتل بينما جرائم الآثار كانت في المراتب الأخيرة وبيّن البكري أن القانون السوري تشدد كثيراً في مسألة التنقيب عن الآثار ولاسيما المنقولة وكذلك اعتبر البحث عن الذهب مادة منقولة”، مشيراً إلى أن “العقوبة تصل أحياناً إلى 20 سنة”.

وأشار البكري إلى أن “#سوريا من الدول العريقة بـ #الآثار ولذلك من الطبيعي أن يوجد من يبحث عنها و #الذهب يعتبر مادة أثرية ويوجد بكثرة في بعض المناطق حتى إنه موجود في الكثير من مناطق دمشق الأثرية”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول اقتصاد