مشاركة

محمد عمر – درعا

قُتل شخصان وأصيب آخرون، اليوم، جراء تجدد الاشتباكات والقصف المتبادل بين النظام المعارضة بمحافظة #درعا.

وقال الناشط الإعلامي محمد الحريري لموقع الحل، إن امرأة قتلت، وأصيب شخصين آخرين بجروح، جراء قصف قوات النظام المتواجدة في الكتيبة المهجورة بالرشاشات الثقيلة بلدة إبطع بريف درعا الأوسط.

كما أصيب خمسة أشخاص أغلبهم من النساء والأطفال، بجروح متفاوتة، في مدينة الحارة بريف درعا الشمالي، في قصف مدفعي لقوات النظام على أحياء المدينة، حيث نقل المصابين للمشفى الميداني في المدينة لتقلي العلاج.

أما في مدينة درعا قُتل عنصر من فصائل المعارضة بحي المنشية، جراء إصابته برصاص قناص قوات النظام ، كما تجددت الاشتباكات العنيفة لليوم الثاني على التوالي في الحي، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة.

يُشار إلى أن محافظة درعا مشمولة بالاتفاق الأمريكي الروسي الأردني والذي تم توقيعه في العاصمة الأردنية عمان بالتاسع من شهر تموز الماضي، ونص الاتفاق على وقف شامل لإطلاق النار في المنطقة الجنوبية من سوريا (درعا- القنيطرة – السويداء).


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/CEEFx