الغوطة: قصف للنظام بعد بدء الهدنة يتلوه “هدوء نسبي”.. والمعارضة تتصدى لمحاولة اقتحام في حرستا

الغوطة: قصف للنظام بعد بدء الهدنة يتلوه “هدوء نسبي”.. والمعارضة تتصدى لمحاولة اقتحام في حرستا

سليمان مطر – ريف دمشق

استهدف الطيران الحربي التابع لقوات النظام بلدات #الغوطة_الشرقية بعدة غارات جوية، ما تسبب بإصابة عدد من المدنيين، فيما شهدت المنطقة هدوءاً نسبياً بعد القصف الذي حصل بعد بدء الهدنة الروسية اليومية.

وذكر الناطق باسم #الدفاع_المدني محمود آدم لموقع الحل السوري أنّ قوات النظام “استهدفت بعدة غارات جوية مناطق #الأشعري، #الشيفونية، و #أوتايا بأكثر من عشر غارات جوية، تسببت بإصابة عدد من المدنيين بجروح، وأضرار مادية في الأبنية السكنية”.

فيما أفاد الناشط منتصر أبو زيد موقع الحل بأنّ قوات النظام “حاولت التقدم على محور مدينة #حرستا، إلّا أنّ فصائل المعارضة تصدت لهذه المحاولة، ومنعت تقدم القوات المقتحمة، على الرغم من القصف الجوي والمدفعي والصاروخي العنيف على المنطقة”.

ويستغل العاملون في #الدفاع_المدني الهدوء النسبي في المنطقة للبحث عن ناجين أو قتلى تحت أنقاض الأبنية السكنية، حيث لم يتسن لهم العمل خلال الفترة الماضية بسبب شدة القصف الذي كانت تنفذه قوات النظام دون توقف، بحسب ناشطين.