بعد مرور 16 عاماً.. محلل: العراق سيقطف ثمار تغيير سياسية صدام “الرعناء”

خاص- الحل العراق

أكد المحلل السياسي، #محمد_الفصيل، اليوم الثلاثاء، أن #العراق سيقطف ثمار تغيير نظام، #صدام_حسين، الدكتاتوري وسياسته “الرعناء” بالرغم من #الفساد والتدخلات الخارجية.

الفيصل قال في تصريح لـ “الحل العراق”، إن “النظام الدكتاتوري والسياسية الرعناء التي كانت متبعة قبل 2003، يحب أن تدفع ساسة # العراق إلى بناء دولة ناجحة في كافة المجالات، وليس دولة فاشلة ينظر إليها بمقاييس متدنية”، مبيناً أن “العراق سيقطف ثمار #التغيير بالرغم من مروره بمخاطر #الإرهاب والفساد والتدخلات الخارجية”.

وأضاف أن “الحكومة وكافة أبناء الشعب العراقي اليوم، أمام مهمة كبيرة لبناء مؤسسات الدولة سواءً كانت الأمنية أو السياسية وحتى الاقتصادية، من أجل عودة # العراق إلى دوره الحاسم في المنطقة”.

وأوضح الفيصل، أن “انتصار القوات الأمنية بكافة صنوفها على تنظيم #داعش الإرهابي، يجب أن يترجم إلى خطوات ترتقي بأبناء الشعب العراقي من خلال بناء مشروع سياسي ديمقراطي بعيد عن المصالح الحزبية”.

وتابع “اليوم ورغم التطور السياسي الملحوظ، إلا أننا نتعرض إلى مخاطر من بعض الدول #العربية والإقليمية التي تحاول فرض أجنداتها على العراق، وتشويه عمليته السياسية الجديدة”.

ودعا الفيصل، إلى “دعم حكومة رئيس الوزراء، #عادل_عبد_المهدي، من قبل الدول # العربية والإقليمية”، مبيناً أن “المرحلة القادمة تتطلب المزيد من الصبر للخروج بنتائج تعيد هيبة # العراق في المنطقة”.

يُذكر أن # العراق شهد قبل 16 عاماً، سقوط نظام الرئيس العراقي، #صدام_حسين، الذي حكم # العراق قرابة 24 سنة، على يد #القوات_الأمريكية التي دخلت إلى العاصمة #بغداد، ووصلت إلى ساحة #الفردوس في التاسع من نيسان عام 2003.


إعداد- هند راسم

تحرير- سيرالدين يوسف