الحكمة يلمح لاستقالةٍ قريبة لـ عبد المهدي.. لهذا السبب

رصد- الحل العراق

 قال النائب عن تيار #الحكمة #أسعد_البدري، أمس السبت، إنه يتوقع أن يقدم رئيس الوزراء #عادل_عبد_المهدي، استقالته خلال الفترة القليلة المقبلة في حال استمرار الكتل بالمفاوضات على #المناصب، والتي وصفها بأنها «وصلت إلى أدنى المستويات».

وذكر البدري في تصريح تداولته مواقع إلكترونية عراقية، إن «الكتل السياسية بأجمعها لديها فرق تفاوضية تعلن عن #الإصلاح نهاراً، وتفاوض على المناصب ليلاً مع رئيس مجلس الوزراء».

وأوضح أن «مفاوضات الكتل تجاوزت مناصب الوكيل والمدير العام ووصلت إلى درجة مدير قسم وشعبة»، مشيراً إلى أن «عبد المهدي قد لا يستمر بمفاوضاته مع #الكتل_السياسية على المناصب».

وتوقع النائب عن تيار الحكمة، أن يُقدم «عبد المهدي على تقديم استقالته خلال الفترة القليلة المقبلة، في حال استمرت الكتل بالمفاوضات على المناصب والتي وصلت إلى أدنى المستويات»، على حد وصفه.

وعلى الرغم من مرور أكثر من 8 أشهر على تشكيل الكابينة الوزارية لرئيس الوزراء، #عادل_عبد_المهدي، إلا أن #الكتل_السياسية أخفقت في التوصل إلى اتفاق لغاية اللحظة، حول وزارة #التربية، ومئات المناصب من الدرجات الخاصة، وذلك لأن نظام “ #المحاصصة ” الطائفية الذي يحكم تشكيلة #الحكومات_العراقية، يقف حجرة عثرة في إيجاد حل لمشكلة هذه المناصب التي طالت بقائها شاغرة.

تحرير- سيرالدين يوسف

—————————————————–

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية