الهاشمي: /1000/ عنصر من داعش اخترقوا الحدود ودخلوا العراق

رصد ـ الحل العراق

أكد الخبير بشؤون الجماعات المسلحة #هشام_الهاشمي، اليوم الاثنين، أن 1000 عنصر من تنظيم “#داعش”، تمكنوا من #التسلل إلى #العراق، عبر اختراق الحدود مع #سوريا.

وقال الهاشمي، لصحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، إن «حوالي 1000 مقاتل قد عبروا الحدود إلى العراق خلال الأشهر الثمانية الماضية».

وبحسب الصحيفة، فإن «المقاتلين (داعش) ومعظمهم من العراقيين الذين هربوا إلى سوريا، بعد النصر الذي حققته #القوات العراقية، يريدون العودة إلى ديارهم للانضمام إلى #الخلايا #المسلحة التي كانت تعمل في المناطق #الريفية الوعرة، والأنفاق المخفية».

مبينة أن «مقاتلي تنظيم “داعش” يتسللون عبر الحدود إلى العراق، ويسعون إلى تمردٍ منخفض المستوى في #مدن العراق الشمالية والغربية».

وأعلنت قوات الأمن العراقية، مطلع الشهر الجاري، عن بدء حملة #عسكرية جديدة لتأمين وتطهير #الصحراء على طول حدود البلاد البالغ طولها 370 ميلاً مع سوريا، في غضون أيام.

جديرٌ بالذكر، أن تقريراً #أميركياً جديداً، صدر عن مركز #الدراسات #الحربية في #واشنطن، ونقلته صحيفة “ذي صن” #البريطانية، ذكر أن تنظيم “داعش” على وشك أن يحقق عودة جديدة له في المنطقة، ولكن هذه المرة قد تكون أسرع وحتى أكثر تدميراً وخراباً، وأن أتباع التنظيم كانوا قد هربوا بعد انهيار خلافة التنظيم المزعومة في #العراق و #سوريا كجزء من خطة انسحاب تكتيكي.

مشيراً إلى أن «مسلحي داعش حالياً، لديهم تواجد وسيطرة على بعض المناطق في العراق، وقد قام المسلحون وبشكل منهجي بإزالة وتصفية #زعماء_عشائر ومدنيين من الذين تعاونوا مع #القوات_الأمنية ضدهم».

وبالرغم من إعلان العراق انتصاره على التنظيم المتشدد عام 2017، إلا أن “داعش”، مازال يمتلك إمكانية شن بعض الهجمات على أماكن وأقضية في محافظات وسط وشمال العراق.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية