الحشد الشعبي تحت النيران السعودية.. ضرباتٌ جديدة على الحدود مع سوريا

تحالف إدلب ـ جود المعماري استهدفت مقاتلات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية اجتماعاً لمجموعة من قادة جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في سوريا)، ما أدى لمقتل أربعة قياديين في الجبهة وجرح آخرين. وأبرز المقتلوين إثر الغارة أبو همام السوري القائد العسكري العام في جبهة النصرة، والذي يعتبر من أبرز الشخصيات القيادية في الجبهة، والذي تنقل بين عدة جبهات في سوريا. وقتل أيضاً وفق مصادر ميدانية من إدلب كل من أبو مصعب الفلسطيني، وأبو عمر الكردي، وأبو البراء الأنصاري، فيما لم يتم بعد التأكد من أسماء القياديين الآخرين الذي جرحوا، خلال اجتماع لمجلس الشورى في الجبهة بالقرب من بلدة سلقين بقيادة أبو همام السوري. ورجحت مصادر مطلعة من إدلب أن الغارة التي نفذها التحالف كانت باستخدام طائرة من دون طيار، وتلتها عدة غارات شملت مواقع تتمركز فيها جبهة النصرة. يذكر أن النصرة توسعت مؤخراً في محافظ إدلب بعد اشتباكها مع قوات جبهة ثوار سوريا وطردهم من أغلب مقراتهم في المحافظة، فيما تشهد الفترة الحالية توسعاً للنصرة في حلب على حساب حركة حزم والجبهة الشامية.

خاص ـ الحل العراق

كشفت مصادر أمنية عراقية، اليوم الخميس، عن تفاصيل القصف الذي استهدف قوات من #الحرس_الثوري والفصائل العراقية الموالية له، في منطقة #البوكمال على الحدود #العراقية السورية .

المصادر قالت لـ“الحل العراق”، إن «طائرات #سعودية قصفت عدد من المواقع التي يتواجد فيها عناصر من #الحشد_الشعبي والحرس الثوري #الإيراني في أطراف # البوكمال بداخل #سوريا».

لافتة إلى أن «القصف أسفر عن مقتل 8 عناصر وجرح 4 آخرين، تمَّ نقلهم إلى #المستشفيات القريبة، وأغلبهم يتبعون الحشد الشعبي وتحديداً حزب الله وحركة الأبدال».

وكانت صحيفة “اندبندنت عربية”، قد أكدت أمس الأربعاء، أن مقاتلات # سعودية شاركت في استهداف مواقع لميليشيات إيرانية في منطقة # البوكمال السورية، ما أدى إلى سقوط عدد من #القتلى والجرحى وتدمير مستودعات #أسلحة ومنصات إطلاق صواريخ ومسيرات.

وأفادت صحيفة “هآرتس” #الإسرائيلية في وقت سابق، بأن #ميليشيات مدعومة من #إيران تعرضت لضربات جوية ليل الاثنين الماضي، على الحدود بين العراق وسوريا.

وتأتي هذه الضربات بعد أسبوع من تقارير عن مقتل 21 شخصاً في انفجار مخزن # أسلحة تابع للحشد الشعبي في محافظة #الأنبار غربي العراق.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي